Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حتى لو كلّفه الأمر منصبه

نائب: الحلبوسي يقلب الطاولة على باعة المناصب السبت.. معه الصدر والحكيم و45 نائباً

2019.05.13 - 21:45
App store icon Play store icon Play store icon
نائب: الحلبوسي يقلب الطاولة على  باعة المناصب  السبت.. معه الصدر والحكيم و45 نائباً

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس أكد النائب عن محافظة الأنبار ، هيبت الحلبوسي، الإثنين، أن جلسة السبت المقبل في البرلمان ستشهد حَلّ مجلس محافظة نينوى وذلك وفقاً لطلب قدمه 17 عضواً من مجلس محافظة نينوى فضلاً عن نواب من المحافظة في البرلمان. وقال الحلبوسي في حديث لـ "ناس" (13 أيار 2019) إن "الأحاديث التي أطلقها بعض الساسة حول سحب الثقة من الحلبوسي تأتي لتهديده وثَنْيهِ عن القيام بواجبه في إيقاف دوامة الفساد والبيع العلني للمناصب في نينوى، ولاسيما ما جرى في جلسة اليوم بعد اختيار منصور المرعيد محافظاً"، مضيفاً "إلا أن رئيس البرلمان، عازم على إكمال مهمته وعقد جلسة يوم السبت المقبل وحل مجلس محافظة نينوى وفقاً للقانون، واستناداً للطلبات المقدمة، وبدعم نواب من كتل برلمانية، على اختلاف توجهاتهم، ولاسيما بعد الدعوات التي أطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وكذلك تيار الحكمة والنصر وغيرها من القوى التي لن تسمح بتمرير صفقات بيع المناصب".
"الأرقام" ويضيف الحلبوسي، إن "تحالف القوى العراقية يضم أكثر من 45 نائباً أعلنوا بوضوح تصدّيهم لمحاولات "ابتزاز" رئيس البرلمان ودفعه للتراجع عن إكمال التحقيق بصفقات الفساد عن طريق تهديده بسحب الثقة"، مبيناً أن "عدد النواب الذين مازالوا يصطفّون مع النائب عن محافظة صلاح الدين أحمد الجبوري (أبو مازن) وحليفه زعيم المشروع العربي خميس الخنجر لا يتجاوز عَشَرةَ نواب، وقد تواصلنا مع كثير منهم"، مؤكداً "الجميع يعلم أن ما يُثار حول منصب رئيس البرلمان هو زوبعةٌ لها غَرَضٌ واحد فقط، وهو: تمرير صفقة محافظ نينوى، وهذا ما لن يوافق عليه النواب وزعماء التّيارات الوطنية فضلاً عن رئيس البرلمان".
للمزيد: حصيلة كاملة لردود الفعل بعد الإعلان عن انتخاب المرعيد محافظاً لنينوى