Shadow Shadow
كـل الأخبار

تل أبيب تخشى اعتراف ترامب بالقدس عاصمة مشتركة بين إسرائيل وفلسطين

2018.10.21 - 15:17
تل أبيب تخشى اعتراف ترامب بالقدس عاصمة مشتركة بين إسرائيل وفلسطين

بغداد – ناس

قالت مصادر إسرائيلية، الأحد، ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو, قلق بشكل كبير من محاولات اميركية باقناع الرئيس الفسطيني محمود عباس, بالتراجع عن قراره مقاطعة الادارة الاميركية, وما يمكن ان يتبعه من وعود اميركية لعباس قد تفضي الى الاعتراف بالقدس عاصمة مشتركة للجانبين الفلسطيني والاسرائيلي, في مفاوضات قد تجمع الادارة الفلسطينية بالاميركية.

ونقلت وسائل إعلام عربية, اليوم (21 تشرين الاول 2018), عن تقرير اسرائيلي القول ان هناك مخاوف اسرائيلية تجاه محاولات قد تجمع ترامب وعباس على طاولة اتفاق, ربما يكون نتيجته, اعتراف بالقدس عاصمة مشتركة بين اسرائيل وفلسطين من الجانب الاميركي.

واضاف التقرير قول مصادر سياسية اسرائيلية إن "الادارة الأميركية تعمل بكل قواها من أجل إقناع عباس بالتراجع عن قراره بمقاطعة الإدارة الأميركية والانضمام لطاولة المفاوضات على أساس خطة سلام ترامب، ومن ثم تجنيد التأييد العربي للخطة".

وقال مصدر سياسي إسرائيل إنه "في حال تراجع قوة الجمهوريين في الانتخابات النصفية المقبلة، فإن ترامب سيقوم بمضاعفة جهوده الرامية للتوصل لحل للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وذلك بهدف الوصول لانتخابات الرئاسة مع إنجاز كبير في مجال السياسة الخارجية, خاصة في ظل التقارير التي تتحدث عن نيته التوجه لانتخابات مبكرة".

والتقى رجل الأعمال رون لاودر المعروف بأنه صديق لترامب، برئيس المخابرات الفلسطيني المقرب من الرئيس الفلسطيني ماجد فرج, يوم الإثنين الماضي. ويقول التقرير انه "استغل اللقاء في محاولة لإقناع عباس بأن من الأجدى له العودة للحديث مع الإدارة الأميركية، حيث أن صفقة القرن ستكون أفضل بكثير مما كان يعتقد".

وتخشى إسرائيل من أن أحد الإغراءات التي سيستخدمها البيت الأبيض لإقناع أبو مازن هو ذكر القدس كعاصمة مستقبلية للدولة الفلسطينية. وأشارت المصادر الإسرائيلية إلى أن ترامب معني بكل جدية بإنجاز الصفقة.