Shadow Shadow
كـل الأخبار

حذر قبل أعوام من وباء يجتاح العالم.. بيل غيتس ينقل أخباراً سارّة بشأن كورونا!

2020.04.09 - 18:34
حذر قبل أعوام من وباء يجتاح العالم.. بيل غيتس ينقل أخباراً سارّة بشأن كورونا!
بغداد – ناس دخل العالم بأسره في دوامة اكتشاف علاج أو لقاح لـ"عدو البشرية"، إلا أن كافة المحاولات لم ينتج عنها سوى علاج لأعراض الفيروس، فيما تسعى العديد من الشركات المصنعة للأدوية والعقاقير الطبية لاكتشاف لقاح ومضادات لعلاج كورونا، وذلك منذ تفشي الفيروس في العديد من البلدان. وذكر موقع الحرة، في تقرير تابعه "ناس"، اليوم (9 نيسان 2020)، أنه "بعد تحذيره، قبل خمس سنوات، من وباء يهدد العالم، عاد بيل غيتس لتقديم المزيد من التوقعات بعضها متفائل وبعضها الآخر صادم كذلك الذي يتحدث عن الفترة الزمنية اللازمة للحصول على لقاح لكورونا". وتابع، "وفي دردشة حية على موقع لينكد إن قال غيتس إن لقاحا فعالا لكورونا لايزال بعيدا وقد يكون متاحا في شهر سبتمبر 2021، مضيفا أن الولايات المتحدة الأميركية لن تكون قادرة على تخفيف حدة تدابير التباعد الاجتماعي حتى نهاية مايو المقبل". واضاف، "وقال الموقع إن الإطار الزمني الذي قدره غيتس ومدته 18 شهراً يفترض أن جهود تطوير اللقاحات التي تمولها مؤسسته ستتحرك بأقصى سرعة". وأوضح غيتس وفقا للتقرير، أن "لقاحات واعدة تحت التطوير رغم أن قلة منها ستكون فعالة، وأضاف أن 10 لقاحات من أصل 100 لقاح قيد التطوير واعدة للغاية، بما فيها لقاح ممول من اتحاد دولي مقره أوسلو يسمى التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة". وبين، "كما دخل أحد هذه اللقاحات العشرة، مرحلته الأولى من التجارب البشرية في 16 مارس، وستبدأ لقاحات أخرى في الاختبار في غضون الشهر المقبل". وتوقع غيتس، "عودة المدراس والمصانع بمجرد أن تسيطر الولايات المتحدة على تفشي الفيروس في الإطار الزمني لأبريل ومايو". والخبر السار، وفقا لغيتس، هو أن "العالم لن يواجه على الأرجح وباء آخر بعد فيروس كورونا لأن الدروس المستفادة حول الاختبار والمراقبة، والحلول الطبية الممولة دوليا الجارية الآن للاستجابة للأزمة الحالية، سوف تكون قادرة على احتواء مسببات الأمراض البشرية في المستقبل قبل أن تصل إلى "النطاق العالمي والمأساوي" للأزمة الحالية".