Shadow Shadow
كـل الأخبار

العراق يجري اتصالات مع مسؤولين أميركيين كبار.. ماذا بشأن انسحاب القوات الأجنبية؟

2020.04.08 - 20:19
العراق يجري اتصالات مع مسؤولين أميركيين كبار.. ماذا بشأن انسحاب القوات الأجنبية؟
بغداد – ناس اكد رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، الاربعاء، على ان يكون محور العلاقات مع الولايات المتحدة الاميركية بشكل ودي بعيدا عن العدائية. وذكر بيان صادر من المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء، تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (8 نيسان 2020)، إن "عبدالمهدي قرر خلال اجتماع لمجلس الأمن الوطني عقد، اليوم الأربعاء، مناقشة محور واحد وهو ملف العلاقات العراقية الامريكية ومستقبل التعاون الإقتصادي والأمني، بحث الوجود العسكري بعد ظروف صعبة مرّت وسقوط شهداء وخسائر، بعد القرار الذي اتخذه مجلس النواب، وذلك في ظل الحرص على المشاركة في إتخاذ القرار والحرص على وحدة الصف الوطني والتوصل الى اتفاقات تخدم المصلحة الوطنية العليا". وتابع عبدالمهدي بحسب البيان، أن "محور العلاقات بين البلدين يجب ان يتم بشكل ودي وليس عدائيا، ولمصلحة العراق والولايات المتحدة كشريك وصديق ومن أجل حفظ مصالح المنطقة والعالم". واضاف، "لقد تلقينا قبل ايام مذكرة رسمية من الادارة الامريكية تتعلق بقرار بناء علاقات استراتيجية واعادة انتشار القوات الامريكية من العراق واجراء حوار بين وفدين رسميين، وتم خلال الفترة الأخيرة اجراء اتصالات متبادلة بين كبار المسؤولين في البلدين ، مشيرا الى عمليات الانسحاب الواسع للقوات الاجنبية التي تمت مؤخرا بمراسيم رسمية وتحت ظل القانون والنظام".
واكد وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، في وقت سابق، دعم بلاده لأي رئيس وزراء ينهض بالعراق، معبراً عن خشيته من بعض الاطراف التي تريد فرض اسماء معينة. وقال بومبيو خلال مؤتمر صحفي، تابعته “ناس” (7 نيسان 2020)، ان “الولايات المتحدة الاميركية تدعم أي رئيس وزراء عراقي يريد النهوض ببلاده، ولكن نخشى من طرف يريد فرض اسماء معينة”. واضاف انه ” اقترحنا حوارا استراتيجيا مع العراق في يونيو الماضي “، مشيراً الى انه “الحوار مستمر مع العراق حول مستقبل القوات الاميركية ونسعى لعلاقات جيدة”.
ودعا وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، الحكومة العراقية إلى الدفاع عن قوات التحالف الدولي في العراق. وقال بومبيو في بيان صدر عن الخارجية الأميركية، وتابعه “ناس” (16 اذار 2020)، إن “بلاده ستتخذ إجراءات إضافية وفق الضرورة للدفاع عن النفس في حال هوجمت القوات الأمريكية في العراق”. ودعا وزير الخارجية الأمريكي رئيس الوزراء العراقي إلى “الدفاع عن قوات التحالف التي تدعم جهود بغداد في دحر تنظيم داعش”.