Shadow Shadow
كـل الأخبار

’يريدون التمديد للمستقيل لكن الزرفي سيمر’

سجاد: بدر مررت وزيرة التربية بصفقة.. وحكومة عبدالمهدي مثلت ربيع الفتح

2020.04.07 - 21:34
سجاد:  بدر  مررت وزيرة التربية بصفقة.. وحكومة عبدالمهدي مثلت  ربيع الفتح
ناس - بغداد رجحت النائب عن كتلة النصر، هدى سجاد، الثلاثاء، نيل الحكومة الجديدة برئاسة عدنان الزرفي ثقة البرلمان، رغم اعتراضات القوى السياسية عليه، والتي رأت أن هدفها التمديد لحكومة المستقيل عادل عبد المهدي. وقالت سجاد خلال مشاركتها في برنامج "الثامنة" الذي يقدمه الزميل أحمد الطيب، وتابعه "ناس" اليوم (7 نيسان 2020) إن "نواباً من كل الكتل السياسية دعموا تكليف الزرفي"، مبينة أن "النواب ليسو متمردين على قادة كتلهم بل هم واعون لمعاناة الناس، كما أن العملية السياسية أصبحت لعبة كرة القدم بين الكتل". وأضافت أن "اعتراضات الكتل على الزرفي، الذي يؤيده إئتلاف النصر وبعض نواب الكتل المعارضة، ستفشل"،  مشيرةً إلى أن "ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي بديلاً عن عدنان الزرفي ورقة للعب بالوقت". وأشارت إلى أن "هناك مخاوف من الزرفي وعليه السؤال عنها"، لافتةً إلى "سبب المماطلة هو للحفاظ على حكومة عبد المهدي التي هي ربيع الفتح". وتابعت "نترجى نواب الفتح ان لانعرقل حال البلد"، مشيرةً إلى أن "رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ترجى النواب للتصويت على وزيرة التربية، في حين طالب رئيس كتلة بدر طالب النواب بالتصويت على الوزيرة بصفقة". وأكدت أن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يريد دعم الزرفي وعدم المراهنة على الوقت"، مضيفةً "سيمضي الزرفي بجدارة حسب قرار اعضاء المجلس". وحول قضية تواجد القوات الأميركية في العراق، قالت سجاد إن "مجلس النواب هو من يحدد تواجد الامريكان وليس الزرفي"، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أنه "كلما ضعفت الدولة قويت الفصائل المسلحة". وعن تدخل إيران في الشأن العراقي، قالت النائب عن إئتلاف النصر "لدى ايران مشاكل داخلية وتحتاج لمن يساعدها، وهي لاتسمح لأي احد أن يتدخل بشؤونها الداخلية"، مؤكدةً أن "الخلل ليس في ايران بل قادة العراق".