Shadow Shadow
كـل الأخبار

كشف عن جدول دوام مزدوج في حكومته!

الزرفي يرد على تلقيه عرضاً بتسلم وزارة مهمة مقابل الانسحاب!

2020.04.07 - 22:17
الزرفي يرد على تلقيه عرضاً بتسلم وزارة مهمة مقابل الانسحاب!
بغداد - ناس رد رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، الثلاثاء، على انباء تلقيه عرضاً بتسلم وزارة مهمة في الحكومة المقبلة، وفيما كشف عن ساعات العمل في حكومته المرتقبة، اكد اكتمال تشكيلة الكابينة الوزارية، كما اعلن عن استعداده لتغيير اي شخصية ترفضها الكتل السياسية ضمن الكابينة الوزارية. الزرفي وفي تصريحات لبرنامج "لعبة الكراسي" الذي يقدمه الزميل حسام الحاج، تابعها "ناس" (7 نيسان 2020)، قال انه "ملتزم بالقانون والدستور و لا احد يستطيع تجاوز ذلك مع وجود حرص لاعضاء مجلس النواب ورغبة  من رئيس الجمهورية لانجاح مهمتي"، مبيناُ ان "هناك تكتلاً نيابياً سيصوت لصالح الكابينة الوزارية الجديدة". واضاف " أنا اجترم قادة الكتل السياسية وانا جزء من العملية وليس لدي اي احتقان معهم واسعى لمشاركة القوى المجتمعية والمكونات العراقية في الحكومة". واكد أنه لن يقوم "بمخالفة اي اجماع شيعي حتى وان اقتضى الأمر رفض تمرير حكومته" مبيناً انه "جاء بناء على دعم ورغبة سياسية". ونفى الزرفي  "الاخبار المتداولة بشأن تلقيه عرضاً لتولي منصب وزاري كوزارة الخارجية أو الداخلية في الحكومة المقبلة على أن ينسحب من التكليف"، مؤكداً ان عرض وزارة وازنة عليه في الحكومة المقبلة لن يدفعه إلى الإنسحاب، و أضاف "رؤيتي لادارة الدولة تقوم وفق مبدأ درسته جيداً وهو المحور الاقتصادي، حيث اشعر ان لدي قدرة مع الاخوة الذين معي على تحريك هذا الملف"، موضحاً ان " جميع الاراء المطروحة محترمة حتى تلك التي ترفض تكليفي او تمرير حكومتي". واكد الزرفي بأن "العراق يحتاج الى فريق صقور، بعد ان تحولت الازمات الى كوارث، حيث لا يمكن ان تعالج تلك الكوارث الا بفريق جاد ومهني"، مبيناًً ان "المشكلة في العراق ادارية تنفيذية وليست بالنظام السياسي، والتنفيذ يعتمد على قوة شخصية رئيس الحكومة والوزراء". وبين الزرفي ان "نظام عمله في المنصب خططه له وهو الدوام 14 ساعة يومياً، من ساعة 8  صباحاُ الى 4 عصراً ومن 8 مساءً الى 2 بعد منتصف الليل "، مضيفاً بان "ذلك ليس صعباً فقد عملت بهذا النظام عندما كنت محافظاً للنجف"، مشيراً الى ان "اي وزير لايمكنه العمل وفق هذا النظام سأتخلى عنه ولن يصلح في الكابينة الوزارية في الحكومة الجديدة". واوضح الزرفي ان "المشاكل في العراق تحتاج الى عقل خارج الازمة وانا جئت بعقل غير منتمي للصراع الامريكي الايراني"، مؤكداً عمله على "توظيف هذا الصراع لأجل العراق وفق سياسة صارمة تضمن عدم دخول العراق باي  صراع لايخدم  مصالحه، وسأكون حيادياً لتوظيفه اقتصادياً". وبشان التواجد الامريكي ذكر الزرفي بان "الامريكان اصدقاء العراق وحلفاءه ولدينا علاقات، وضحوا من اجل العراق"، مؤكداُ بان "جدول خروج القوات الامريكية من العراق هو من اولى اهتماهته وبدأ التحرك بهذا الموضوع حيث غادرت اكثر من 8 قواعد عسكرية من اليلاد". وبين الزرفي الى ان" مشكلة العراق الامنية هو وجود قوة عسكرية متنوعة خارج سياقات السيطرة الحكومية وهذا يعتبر خلل لذا نحتاج الى اعادة تنظيم ولا نحتاج الى مواجهة عسكرية من أجل ذلك". وعن تشكيل الكابينة الوزارية قال الزرفي ان اختيار أسماء اعضاء الكابينة انتهى تماماً، وتم اعتماد الكفاءة والمهنبة" نافياً "التباحث مع اي قوة سياسية لاختيار الوزراء، وأبلغت الجميع بأن الكابينة ستشكل من مهنيين من داخل الوزارات وتشمل اغلب المحافظات وتمثل كافة الشعب العراقي بشكل متوزان". وعن ابرز الاسماء في الكابينة الوزارية قال ان "الوقت مبكر للكشف عن الاسماء، لكنها كاملة ومحسومة وسنعرضها على البرلمان ومن ثم الاعلام"، مؤكداً بانه "سيقوم باستبدال اي مرشح تعترض عليه الكتل السياسية".