Shadow Shadow
كـل الأخبار

سكان البؤرة يستعدون للخروج من منازلهم

لأول مرة منذ كانون الثاني.. 24 ساعة بلا حالة وفاة في الصين جراء كورونا

2020.04.07 - 20:06
لأول مرة منذ كانون الثاني.. 24 ساعة بلا حالة وفاة في الصين جراء كورونا
ناس – بغداد لم تسجل الصين، الثلاثاء، أي حالة وفاة بفيروس "كورونا"، وذلك للمرة الأولى منذ تفشي الوباء فيها ثم تحوله إلى وباء عالمي أودى بحياة أكثر من 75 ألف شخص، حول العالم. وتستعد الصين لرفع حالة الإغلاق عن مدينة ووهان، بؤرة الفيروس، حيث يسكن أكثر من 50 مليون شخص ضمن مقاطعة هوباي، بعد ساعات من الآن، بعد قرارات صارمة اتخذتها السلطات لمواجهة الأزمة التي ظهرت في نهاية العام الماضي. وجاء هذا التطور بمعدل انخفاض تدريجي للوفيات في الأسابيع الأخيرة قبل أن يهبط عند الصفر وفق وزارة الصحة الصينية، اليوم. ورغم ذلك، يشكل الأشخاص القادمون من خارج الصين خطراً على البلاد لإحتمال إصابتهم بالفيروس، إضافة إلى التهديد الآخر المتمثل بعدم ظهور أعراض على بعض المصابين الذين يمكن أن ينقلوا العدوى للآخرين. وأعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، تسجيل ألف من هذه الإصابات في المجمل، بينها  32 حالة جديدة، جميعا من الخارج. وفي حين يقول بعض سكان مقاطعة "هوباي" إنهم، وخاصة المسنين، ينتظرون فرصة الخروج بفارغ الصبر، تقول بلدية المدينة إن عدد المرشحين للخروج محدود نظراً لإنخفاض عدد الرحلات الجوية والقطارات ضمن الإجراءات المفروضة في ذروة تفشي جائحة "كورونا". وأوضحت السلطات البلدية إن قيوداً مختلفة على الحركة في "هوباي" سيتم الإبقاء عليها لمنع ظهور حالات عدوى. وتنقل وسائل إعلام صينية محلية، عن مسؤول كبير في ووهان قوله، إن "كثير من الناس يعتقدون أن بإمكانهم التراخي قليلاً في تطبيق إجراءات الحجر ابتداء من 8 نيسان، لكن في الحقيقة سنحتاج إلى البقاء متيقظين"، مؤكداً بالقول " لن يكون هناك تهاون". ولاتزال بلدية ووهان في حالة تأهب، بعد أن أزالت صفة "خال من الوباء" عن 70 حياً في المدينة، وهو تصنيف كان يسمح لسكان هذه الأحياء بمغادرة مساكنهم، وذلك بسبب اكتشاف أشخاص يحملون الفيروس دون ظهور أية أعراض عليهم. ويرافق انخفاض أعداد الإصابات والوفيات المسجلة رسمياً في الصين، خلال الأسابيع الأخيرة، شكوكاً حول مصداقية الأرقام الرسمية، إذ تنقل وسائل إعلام عن عائلات صينية قولهم إن الأشخاص الذين توفوا في منازلهم أو لم يجرَ لهم فحص الكشف عن فيروس "كورونا" بسبب اكتظاظ المستشفيات، لم تشملهم الحصيلة الرسمية. وأبلغت الصين عن أول حالة وفاة في 11 كانون الثاني/يناير. ومنذ ذلك الحين، أصيب ما يقرب من 82000 شخص في البلاد، بما في ذلك 3331 وفاة.