Shadow Shadow
كـل الأخبار

الفارق يصل إلى ضعفين

وزارة الصحة والمنظمة العالمية تقدمان عددين مُختلفين لإجمالي عمليات الفحص!

2020.04.07 - 19:43
وزارة الصحة والمنظمة العالمية تقدمان عددين مُختلفين لإجمالي عمليات الفحص!
بغداد - ناس كشفت وزارة الصحة -للمرة الاولى  منذ أسابيع- عن اجمالي عدد الحالات التي خضعت للفحص ضد فايروس كورونا في عموم العراق، فيما لفت أن العدد الذي قدمته الوزارة يصل إلى ضعفي رقم آخر تحدثت عنه منظمة الصحة العالمية. وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (7 نيسان 2020) إنه "تم فحص 26331 نموذجاً في كافة المختبرات المختصة ومن ضمنها مختبرات إقليم كردستان".
تابع/ي أيضاً: آخر تطورات الوباء في محافظتك عبر “مرصد كورونا العراق”
في المقابل، تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن 8 آلاف عراقي فقط خضعوا لفحص "كورونا"، تبيّن إصابة ألف منهم بالفيروس. وقال عضو المنظمة في العراق عدنان نوار، في تصريح لبرنامج سياسي الابعاد تابعه “ناس” الإثنين (6 نيسان 2020)، إن “8 آلاف عراقي خضعوا لفحص كورونا وكان بينهم 1000 مصاب”، مبيناً انه ”اذا وصل عدد الاصابات في العراق الى 2000 إصابة بحلول الاسبوع الثالث من نيسان فسنكون بخير".
وتولي الجهات الصحية في مختلف دول العالم اهتماماً متزايداً في قضية القدرة على رفع طاقة الفحص ليشمل أكبر عدد ممكن من مواطنيها. ووفقاً لمنظمات مختصة، فإنه ومع عدم وجود لقاح او علاج للفايروس، فإن الأولوية القصوى بالنسبة للسلطات ينبغي أن تنصب على زيادة القدرة على فحص المواطنين من أجل فهم ما يجري أولاً، ولعزل المصابين بشكل مبكر ومنعهم من نقل العدوى.
وسلطت الأرقام الأخيرة الصادرة من وزارة الصحة التركية، الضوء على أحد أكثر الجوانب أهمية في الحرب العالمية ضد وباء كورونا. ووفقاً لبيان صادر عن الصحة التركية، اطلع عليه “ناس” (27 آذار 2020)، فإن الوزارة تمكنت من إجراء 5000 اختبار يوم الأربعاء الماضي (25 آذار 2020)، فيما نجحت برفع العدد إلى 7286 اختباراً  في اليوم التالي.
للمزيد: مقارنة بالأرقام بين العراق وتركيا: هل انخفاض أعداد الإصابات مؤشر كافٍ للتفاؤل؟
ورغم تأكيدات وزارة الصحة الاتحادية، وممثلية منظمة الصحة العالمية في العراق، على أن أرقام الإصابات في البلاد "دقيقة" إلا أن المشككين بالأرقام، ينطلقون في دعواهم من أن أعداد الفحوصات في العراق تكاد تكون الأقل من بين الدول المشابهة، ما يعني أن اجراء فحوصات أكثر، وبأعداد تضاهي بقية الدول، قد يكشف عن ارقام مختلفة في عدد الاصابات. كما يستند المشككون في دعواهم على ارتفاع نسبة الوفيات مقارنة بالإصابات في العراق، حيث وصلت النسبة في بعض الفترات إلى 10 بالمئة من أعداد المصابين، فيما تقف نسبة الوفيات عالمياً عند 1 إلى 4 بالمئة. www.nasnews.com إقرأ/ي أيضاً: مدير صحة الرصافة: انتقلنا من الدفاع إلى الهجوم ضد كورونا