Shadow Shadow
كـل الأخبار

لمكافحة كورونا

حركة فالح الفياض تتوجه بالدعاء في التاسعة من مساء اليوم

2020.04.07 - 17:02
حركة فالح الفياض تتوجه بالدعاء في التاسعة من مساء اليوم
ناس - بغداد أعلنت حركة "عطاء"، بزعامة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض، الثلاثاء، أنها ستتوجه بالدعاء والابتهال إلى الله، مساء اليوم، لخلاص العراق والعالم من فيروس "كورونا"، فيما وجهت كوادرها بنشر الأدعية على مواقع التواصل الإجتماعي. وقال المكتب السياسي للحركة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (7 نيسان 2020) "تضامناً مع مُقرّراتِ اللَجنةِ العُليا للصِحّةِ والسلامِةِ الوَطنيةِ، ودعماً لكوادرِنا الطبيةِ والامنيةِ والخِدميَةِ التي تتحدى فايروسَ كورونا وتتصدّى لهُ بالخَطِ الاوّلِ دِفاعاً عن ابناءِ هذا الشعبِ العِراقيّ العظيمِ، وعِرفاناً وتَقديراً منا لهُم نَقِفُ الساعةَ التاسعةَ مِن مساءِ هذا اليومِ مُبتَهِلينَ لله بالدُعاءِ والثَناءِ لِحِفظِ العِراقِ واَهلِه وشفاءِ المَرضى وخَلاصِ العالَمِ مِن فايروسِ كورونا في جميعِ اَنحاءِ الارضِ ولِقراءَةِ النَشيدِ الوَطنيّ والوقوفِ اجلالاً واِكباراً لِجميعِ العامِلينَ والمُتَصدّينَ لِفايروسِ كورونا، وقراءةِ سورةِ الفاتِحةِ على جميعِ الشُهداءِ والموتى". ودعا إلى "الحِفاظِ على حَظرِ التَجوالِ وعدمِ التجمّعِ والتَعبيرِ عنِ المَشاعرِ والشُكرِ مِنَ الدورِ والاَحياءِ السَكنيةِ وعدمِ التَنقلِ للحِفاظِ على عدمِ اِنتِشارِ الوَباءِ"، مضيفاً "نُتابِعُ معَ جَميعِ العِراقيينَ المشاركةَ الفَعّالةَ بهذا الحدَثِ الذي يُساهِمُ بِرَفعِ الوَباءِ بالدُعاءِ ورَفعِ المَعنوياتِ لدى كوادرِنا العامِلَةِ بالشُكرِ والعِرفانِ". وطلب المكتب السياسي لحركة "عطاء" من كوادرها "نشرَ الدُعاءِ والثناءِ للهِ والنَشيدِ الوطنيّ عبرَ جميعِ مواقعِ التَواصلِ الاجتماعيّ عبرَ الفيسِ بوك والواتساب وغيرِها"، داعياً إياهم إلى "الاستمرارِ بِحملَةِ التَكافُلِ الاجتماعي التي اكّدَت عليها المَرجِعيَةُ ونُقدِمُ لَهُم الشكرَ والثناءَ لِما يَبذلونَهُ مِن جَهدٍ ومالٍ مِن اجلِ حَملِةِ التَكافلِ الاجتماعي". وحث الحكومة على أن تولي "اِهتِماماً واضحاً وصريحاً بالطبقَةِ المُعدَمةِ مِن ابناءِ هذا الشعبِ واَن تَعملَ على زيادَةِ المُنحَةِ والاِسراعِ بِمَنحِها بَعيداً عن الروتينِ المَقيتِ والفَسادِ المُستَشريّ للحِفاظِ على عوائلِنا الكريمةِ مِن الاَضرارِ الاقتصاديةِ والمعيشيةِ".