Shadow Shadow
كـل الأخبار

هوشيار عبدالله يلاحق الاخطاء في تغريدة الحكيم: ماذا استفاد العراقيون من تصريح الوزير !

2020.04.06 - 20:18
هوشيار عبدالله يلاحق الاخطاء في تغريدة الحكيم:  ماذا استفاد العراقيون من تصريح الوزير !
بغداد - ناس انتقد النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله، الاثنين، وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم بشأن تصريحات تقديم مساعدة مالية إلى الجالية العراقيين من العالقين في مختلف البلدان. وقال عبد الله في تدوينة، اطلع "ناس" عليها، اليوم (6 نيسان 2020)، ان  "العراقيين العالقين في الخارج فرحوا بالخبر، ثم صدموا بنفي الوزير، فما الذي ستقدمه الوزارة لهم ومكاتب الحوالات موجودة في كل أنحاء العراق؟". واضاف عبد الله "عندما يغرد معالي وزير الخارجية، أتمنى أن يكتب بلا أخطاء، مثلاً يكتب (أسيء) بدلا من (اسيىء) و(أموالا) وليس (أمولا) لأنه يمثل واجهة العراق".
وأوضح وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الإثنين، تفاصيل دعوة وزارته عوائل العراقيين العالقين خارج البلاد، لزيارة مقرها بغية منح ابناءهم العالقين 3 آلاف دولار، لكل واحد منهم. وكتب الحكيم في تدوينة، اطلع عليها “ناس” اليوم (6 نيسان 2020) “الخارجية لاتوزع الأموال الحكومية على المواطنين في الخارج وهي غير مخولة وليس لديها الامكانية على ذلك وجهودها في مساعدة المواطنين تنسيقية”. وأضاف “ان بيان الناطق الرسمي اسيئ فهمه. الاموال هي من أموال عوائل المواطنين التي ترغب بايصالها اليهم وليست اموالاً حكومية”. ومن جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، في بيان منفصل، تلقى “ناس” نسخة منه، “نوضح للرأي العام أن المبالغ ليست منحة أو تبرّع، وهي لاتشمل الا حالات إستثنائية جداً ممن إنقطعت بهم السُبُل، وتكون المبالغ من خلال عائلاتهم في العراق”. وأضاف “اجراءاتنا تخضع  لقواعد التعاملات المصرفية في الدول”.
وتكفلت وزارة الخارجية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، بإرسال مبالغ مالية للعراقيين العالقين خارج البلاد. وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في تصريح اطلع عليه “ناس” اليوم (6 نيسان 2020) تتكفل الخارجية “بإرسال مبلغ 3000 دولار لكل فرد عراقي عالق في الخارج”، داعياً ذوي العالقين إلى “القدوم لمبنى الوزارة لإكمال الإجراءات”. وأشار إلى ان “المبلغ سيتم ايصاله من خلال سفارات العراق في الخارج”، مؤكداً على أن “سفارات العراق وبعثاته في الخارج هي بيوت العراقيين”.
وعقب هذا التصريح، كتب زعيم إئتلاف دولة القانون نوري المالكي تدوينة سرعان ما قام بحذفها، قائلاً “الحكومة تقدم منحة للمواطن في داخل العراق ٣٠ الف دينار والى حد خمسة أفراد في العائلة، وفِي نفس الوقت تعطي لمن هم في الخارج ثلاثة آلاف دولار، ماهذا الحيف والظلم لمقدار المنحة؟”. وأضاف المالكي في تغريدته المحذوفة “مبادرة تقوم على الاهتمام بالعراقيين أينما كانوا هي من صميم مهام وعمل الحكومة العراقية”.