Shadow Shadow
كـل الأخبار

عصابة مسلحة تقتحم مقر شركة لإنتاج البيض في بابل!

2020.04.06 - 14:48
عصابة مسلحة تقتحم مقر شركة لإنتاج البيض في بابل!
بغداد - ناس اقتحمت مجموعة مسلحة ، الاثنين، إحدى شركة تابعة لوزارة الزراعة، واعتدت على العاملين فيها.  وقالت الوزارة في بيان مقتضب، تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (6 نيسان 2020)، إن "مجموعة مسلحة اقتحمت بسيارات غير مرقمة مقر شركة الفيحاء لإنتاج بيض المائدة في بابل واعتدت على العاملين فيها احتجزت الإنتاج". وفي وقت لاحق نفت وزارة الزراعة اقتحام إحدى الشركات التابعة لها، بحسب بيان مقتضب للمتحدث باسم الوزارة.
واجتمع وزير الزراعة صالح الحسني، في وقت سابق، مع مربي الدواجن ومنتجي البيض بحضور رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية ومستشار الوزارة لنشاط الثروة الحيوانية، ووضع اللقاء تسعيرة موحّدة لبيض المائدة في الأسواق العراقية. وقال الوزير بحسب بيان تلقى “ناس”، نسخة منه (4 نيسان 2020)، ان “الوزارة عملت على توفير المنتجات الزراعية للمستهلك في جميع أنحاء البلاد وبأسعار مناسبة، رغم الأزمة الصحية التي أحدثها فايروس كورونا عالميا”. واضاف البيان أن “الاجتماع تركز على حثّ المربين بعدم رفع أسعار الدواجن ومنتجاتها، والحفاظ على النجاحات التي حققتها وزارة الزراعة في توفير هذه المواد بأسعار مناسبة، رغم حظر التجوال والظروف الاستثنائية التي تضرب الاقتصاد العالمي وتدني أسعار النفط”. ونقل البيان عن الحسني تأكيده خلال الاجتماع على “عمل الوزارة الدائم لتوفير المحاصيل الزراعية، إذ كانت وزارته أولَ من تبنّى حماية المنتج المحلي من خلال منع استيراد 25 مادة نباتية وحيوانية”، مطالبا المربين وموردي الأعلاف بـ”عدم رفع الأسعار وعدم اثقال كاهل المواطن، سيما بعد الدعم الذي قدمته الوزارة للقطاع الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني والذي تمثل بالأعلاف المدعومة والعلاجات البيطرية بواسطة الفرق الجوالة، فضلا عن دعم المربين بالارشادات الضرورية ومتابعة قاعات التربية لتلافي حدوث الهلاكات”. وأكد البيان أن “الاجتماع نتج عن التوصل لاتفاق مع المنتجين بأن لا يتعدى سعر طبقة البيض الواحدة (4500) دينار، وان يتم وضع التسعيرة على المنتج المحلي لتلافي استغلال المواطنين”، مناشدا الجهات المختصة بـ”معاقبة ضعاف النفوس، والمتاجرين بقوت الشعب”. من جانبه أشاد النائب سلام الشمري بـ”التقدم الحاصل بمستوى الإنتاج الزراعي ومنها الدواجن ومنتجاتها”، موضحا أنه “قد تم تناول الإنجازات التي حققتها وزارة الزراعة في اجتماعات سابقة مع النائب الأول لرئيس مجلس النواب رئيس خلية الازمة النيابية حسن الكعبي، وستكون هناك اجتماعات لاحقة تضم مربي الدواجن بغية التعرف عن كثب على أهم المعوقات والعمل على تذليلها”. وختم البيان بالتنويه إلى “مناقشة الآليات والخطط التي يتم بموجبها أحكام السيطرة على استقرار الأسعار، وإمكانية حصول المربين على الكميات الكافية من كسبة فول الصويا والذرة الصفراء وبأسعار مناسبة؛ لضمان تحقيق الجدوى الاقتصادية لهم، حيث أشاد المربّون بمستوى التعاون المستمر مع وزارة الزراعة من خلال الحصول على المستلزمات والعلاجات في مختلف المحافظات مشددين على مواصلة الإنتاج وتعضيد دور الانتاج الزراعي الذي شهد ارتفاعا ملحوظا في الفترة الأخيرة”.