Shadow Shadow
كـل الأخبار

نفي رسمي لتعرض عين الأسد إلى هجوم صاروخي.. مصدر يوضح رمي المدافع

2020.04.06 - 14:18
نفي رسمي لتعرض  عين الأسد  إلى هجوم صاروخي.. مصدر يوضح  رمي المدافع
ناس - بغداد نفت قيادة عمليات البادية والجزيرة، غرب الأنبار، الإثنين، تعرض قاعدة عين الأسد في المحافظة لأي هجوم صاروخي. وقالت القيادة في بيان مقتضب، تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (6 نيسان 2020) إنها تنفي "ما تناقلته بعض الفضائيات والوكالات عن تعرض القاعدة لأي استهداف صاروخي". ومن جهته، أوضح مصدر أمني، طبيعة الحادث الذي قالت وسائل  إنه هجوم استهدف قاعدة عين الأسد، حيث تتمركز قوات أميركية، ونُصبت منظومة الدفاع الجوي "باتريوت" مؤخراً. وقال المصدر في حديث لـ"ناس" إن "تمارين ليلية أجريت في القاعدة بواسطة طائرات Ac130، والتي تحمل مدفع ١٠٥ ملم و٣٠ ملم، والجنود المتدريبين قاموا بالرمي من هذه المدافع، كتدريب مع المسيطيرين الجويين".
إلى ذلك، ضبطت القوات الامنية، في وقت سابق، منصة صواريخ بعد هجوم استهدف مقر شركة نفطية أميركية في البصرة. وقال مصدر أمني لـ”ناس”، (6 نيسان 2020)، إن “صاروخاً سقط على مقر شركة نفطية أميركية في منطقة البرجسية”. وأضاف، أن “القوات الأمنية تمكنت بعد ذلك من العثور على منصة وعدد من الصواريخ الأخرى قبل إطلاقها، ضمن منطقة الشعيبة”. وبين، أن “القوات الأمنية فتحت تحقيقاً لكشف الجهات المسؤولة عن الهجوم”، دون أن يكشف عن وقوع إصابات بين عمال الشركة من عدمه. وأعادت الصور إلى الأذهان الهجمات الأخيرة التي استهدفت عدة مقار وقواعد عسكرية تضم قوات أميركية، أبرزها الهجوم الذي استهدف قاعدة التاجي وخلف قتلى وجرحى بين قوات التحالف.
على طريقة "التاجي".. هجوم يستهدف شركة نفطية أميركية في البصرة (صور)على طريقة "التاجي".. هجوم يستهدف شركة نفطية أميركية في البصرة (صور) على طريقة "التاجي".. هجوم يستهدف شركة نفطية أميركية في البصرة (صور)على طريقة "التاجي".. هجوم يستهدف شركة نفطية أميركية في البصرة (صور)
وأوضحت خلية الإعلام الأمني، طبيعة الهجوم الصاروخي، الذي تعرضت له شركة هالبرتون النفطية في منطقة البرجسية، بمحافظة البصرة. وقالت الخلية في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (6 نيسان 2020) إن “القوات الأمنية في محافظة البصرة تلاحق عناصر خارجة عن القانون أقدمت على إطلاق ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت بالقرب من موقع شركة هالبرتون النفطية في منطقة البرجسية”. وأضافت، أنه “تم العثور على منصة إطلاق الصواريخ في طريق الزبير – الشعيبة وبداخلها ١١ صاروخاً لم تطلق وقد جرى ابطالها وتفكيكها، ولم تسجل أي خسائر تذكر”. nas فيما أعرب تحالف الفتح، عن قلقه وامتعاضه إزاء الهجوم الصاروخي الذي استهدف شركة نفط أميركية عاملة في البصرة، فيما دعا إلى ملاحقة منفذي الهجوم وإنزال “أقصى العقوبات” بهم. وقال التحالف في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه (6 نيسان 2020) “تابعنا بقلق بالغ وامتعاض شديد الأخبار التي تحدثت عن قيام مجموعة تخريبية باستهداف منشآتنا النفطية باستهدافها احدى الشركات العاملة في منطقة البرجسية بالبصرة”. وأضاف التحالف الذي يتزعمه هادي العامري، “في الوقت الذي ندين فيه هذه الاعمال الإجرامية والتخريبية التي تسبب باضرار فادحة بالاقتصادي العراقي وتدميرا ممنهجا لخطط التنمية وتطوير الصناعة النفطية، فإننا ندعو الاجهزة الامنية والجهات المختصة الى اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لحماية الشركات العاملة وتوفير بيئة آمنة لتطوير هذا القطاع المهم والمساس، ومتابعة هذه المحاميع التخريبية التي تهدف الى الأضرار بالعراق وإنزال أقصى العقوبات بهم”.