Shadow Shadow
كـل الأخبار

الثقافة تتنازل عن حصتها في 3 فنادق لخلية الأزمة.. ما قصة تأجيرها بـ 200 دولار لكل مريض؟

2020.04.04 - 23:13
الثقافة تتنازل عن حصتها  في 3 فنادق لخلية الأزمة.. ما قصة تأجيرها بـ 200 دولار لكل مريض؟
بغداد – ناس أعنلت وزارة السياحة والثقافة والآثار، السبت، التنازل عن إيرادات فنادق فلسطين، وعشتار، والمنصور لصالح خلية الأزمة لمواجهة وباء كورونا.  وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (4 نيسان 2020)، إن "وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الامير الحمداني قرر بالتنازل عن كامل إيرادت الوزارة  في فنادق فلسطين وعشتار والمنصور، ووضعها تحت تصرف خلية الازمة المشكلة بالأمر الديواني ذي الرقم 55 لغرض إستعمالها كأماكن حجر صحي  للمصابين بوباء (كورونا) سواءً من العراقيين  الوافدين من الخارج أو المصابين داخل العراق" . وتابع، أن "الوزارة لا تملك حق التصرف بتلك  الفنادق بالكامل كونها  جهة مساهمة مع مساهمين آخرين" مبيناً أن "نسبة مساهمة الوزارة في فندق المنصور هي 38 بالمئة وفي فندق عشتار 48 بالمئة وفي فندق فلسطين أقل من 1 بالمئة ." وأضاف البيان، أن "هذا القرار يأتي في سياق المبادرات المتواصلة التي أطلقتها وزارة الثقافة والسياحة والآثار لإعانة أبناء شعبنا العراقي في  مواجهة  الجائحة (كورونا) ولدعم الجهود الحكومية الرامية الى إحتواء الوباء وضمان سلامة أبناء الشعب العراقي من شماله الى جنوبه عبر إجراءات حضر التجول وتهيئة أماكن ملائمة للحجر الصحي" . ويأتي تنازل الوزارة عن حصتها بعد شيوع أنباء عن عزم الجهات المختصة استئجار بعض تلك الفنادق بمئتي دولار للمريض الواحد، وهو ما أثار حفيظة المعنيين، وشكوكهم باحتمالية أن تشوب تلك العملية شبهات فساد. وقال الخبير في الشأن السياسي إبراهيم الصميدعي، في وقت سابق، إن هناك تسريبات "بعزم خلية الازمة استئجار ما وصفها (فنادق القمار والحجي) بمئتي دولار للمريض الواحد". وأضاف، أن "هذه الفنادق استخدمت من قبل المافيات في تبيض الأموال وغيرها من ملفات الفساد، وهناك جهات تمتلك فنادق ومواقع بالامكان تخصيصها مواقع للحجر الصحي، ولكن هناك أطرافاً تحاول تأجير الفنادق المذكورة بـ200 دولار للمريض".