Shadow Shadow
كـل الأخبار

هذا ما نحتاجه خلال الأيام المقبلة

مدير صحة الرصافة يتحدث عن خانة ضيقة لكورونا ويحذر من انتشاره مجددا

2020.04.04 - 21:15
مدير صحة الرصافة يتحدث عن  خانة ضيقة  لكورونا ويحذر من انتشاره مجددا
بغداد - ناس  أعلن مدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي، السبت، البدء بـ"جني ثمار" الالتزام بحظر التجوال ودخول الفيروس المستجد في "خانة ضيقة"، محذراً من عودة زيادة الإصابات في حال خرق حظر التجوال. وقال الساعدي في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه اليوم (4 نيسان 2020)، "نعلم جيدا أن الضجر والملل قد يكون تسرب لنفوسكم جراء الحظر المفروض في عموم البلاد، لكننا بدأنا نجني ثمار التزامكم وبدأ الفايروس يدخل في خانة ضيقة وانحسار، واحتواء الوباء حالة مفصلية سيعيشها العراق". واضاف الساعدي "تحولت ملاكاتنا من حالة الدفاع أمام الفايروس إلى حالة الهجوم، من خلال الفرق الصحية الجوالة التي تأخذ عينات من المواطنين من مختلف المناطق من أجل القضاء التام على فيروس كورونا". وتابع بالقول "للأسف الشديد لاحظنا خلال الأيام  الماضية خرقا واضحا للحظر في بعض المناطق، وهذا الموضوع بات يقلقنا كثيرا، كون ذلك قد يؤدي إلى عودة زيادة الإصابات لاسمح الله، وزيادة الضغوط على المؤسسات الصحية، وستضعف جهودنا للرصد الوبائي الفعال الذي بدأنا به قبل أيام، وستؤدي الى عودة سلسلة انتشار المرض من جديد بعد بدأت مرحلة انكسارها". وشدد على أن "ما نحتاجه هو الالتزام الجاد بالحظر للايام القادمة وهي فترة مهمة جدا للقضاء على الوباء بشكل شبه نهائي لأن الفايروس حاليا في أضعف حالاته ويبحث عن منافذ جديدة لانتشاره، وان كسر الحظر أو عدم الالتزام به سيمنح له الفرصة للانتشار مجددا". وأوضح ان "ملاكاتنا المجاهدة قد تحملت جبهة الحرب مع الفايروس وكسرت حدته وتمكنت من تضييق الخناق عليه بمساعدتكم وإسنادكم ومن خلال الوعي الكبير لابناء شعبنا العزيز الذين التزموا بالحظر الصحي وتفويت الفرصة على الفايروس للانتشار"، مؤكداً "لا نريد أن نندم على ضياع فرصتنا في الانتصار، أمامنا أياما حاسمة ونهيب بكم أن تكونوا خير سند لاخوانكم المجاهدين في المؤسسات الصحية من خلال الالتزام بالحظر وأن تفوتوا الفرصة على الفايروس للتخفي بين صفوفكم واستعادة قوته". وتابع الساعدي "مضى الكثير وبقى القليل، مستقبل بلدنا ومجتمعنا واطفالنا مرهون بالتزامكم فالحرب مع الفايروس مازالت قائمة ونريدكم أن تساعدونا بمعركة الحسم للقضاء عليه، لا أن تكونوا عونا له لأن جميع الدراسات أوضحت أن سلاح كورونا هو الانتشار من خلال التلامس والاحتكاك والتجمعات، حيث ما أن باشرنا بالحظر والحجر المنزلي والرصد الوبائي الفعال والالتزام بالتوصيات الصحية حتى بدأ بالتقهقر والانحسار، وانطلقنا من وعيكم لخوض معركة الحسم والتي يجب أن تستمر وبقوة خلال الفترة المقبلة وسنحتفل حينها جميعنا بالنصر والقضاء على هذا الفيروس اللعين بشكل نهائي".
وسجلت وزارة الصحة والبيئة، السبت، 58 إصابة جديدة بفيرو كورونا، ليصل بذلك عدد الإصابات في العراق إلى 878 مصاباً. وقالت الوزارة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (4 نيسان 2020)، إن “مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت 58 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في العراق موزعة كالتالي”:- – بغداد/ كرخ: ٣ -البصرة : ٩ – النجف: ٣٤ – السليمانية: ٤ – أربيل: ٦ – ديالى : ١ – المثنى: ١ – الوفيات: ٢ ( حالة في البصرة و حالة في الكرخ) تابع تطورات الوباء في محافظتك عبر “مرصد كورونا العراق – تم تسجيل ٣٣ حالة شفاء تام موزعة كالتالي:- – النجف: ٤ – مدينة الطب: ٢ – البصرة: ١٢ – اربيل : ٦ – دهوك: ٦ – نينوى: ١ – واسط: ٢ وبينت، أنه “بذلك وصل مجموع الإصابات إلى ٨٧٨ إصابة، فيما وصل مجموع الوفيات إلى 56 حالة، ومجموع الشفاءات وصل إلى 259 حالة”.