Shadow Shadow
كـل الأخبار

كانت رداً على اغتيال سليماني والمهندس

ما علاقة طهران بقصف القواعد الأميركية في العراق.. باقري يجيب!

2020.04.02 - 17:51
ما علاقة طهران بقصف القواعد الأميركية في العراق.. باقري يجيب!
بغداد – ناس نفى رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، الخميس، علاقة ايران باستهداف القواعد الاميركية في العراق. وقال باقري، في تصريح لوكالة تسنيم الايرانية، تابعه "ناس"، اليوم (2 نيسان 2020)، إن "إيران تراقب تماماً التحركات الأميركية وتتابعها لحظة بلحظة، و ليس لها أي علاقة باستهداف القواعد الأميركية في العراق". واكد باقري، أنه "اذا كان لدى أميركا أدنى نوايا سيئة تجاه أمن بلادنا فستواجه أشد ردود الأفعال" منوها إلى أن "إيران تراقب تماما التحركات الأميركية وتتابعها لحظة بلحظة، وأن المنظومات الدفاعية الإيرانية تراقب بيقظة تامة كافة الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد." وفي جانب آخر بين باقري، بأن "استهداف القواعد الأميركية في العراق كان ردا طبيعيا من الشعب العراقي والمقاومة على اغتيال قاسم سليماني وابو مهدي المهندس". وتابع، أن "ما يزعمه الأميركيون من صلة إيران به محض أكاذيب، وهم يعون جيدا أن شعوب المنطقة ومنها الشعب العراقي يرفضون وجودهم العسكري غير المشروع في بلدانهم".
وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت سابق، إيران مجدداً من مغبة مهاجمة القوات الأميركية في العراق. وقال ترامب في تدوينة تابعها “ناس”، (1 نيسان 2020)، إن “إيران وأذرعها يخططون لشن هجوم مباغت ضد القوات الأميركية في ‫العراق”. واضاف ترامب “ستدفع إيران الثمن غاليا إذا قامت بذلك”.
إلى ذلك دعا  المستشار العسكري للمرشد الإيراني علي خامنئي، يحيى رحيم صفوي، في وقت سابق، الولايات المتحدة إلى التفكير بعواقب أي عمليات استفزازية قبل تنفيذها في العراق. وقال صفوي في تصريحات تابعها “ناس”، (1 نيسان 2020)، “على الولايات المتحدة أن تتقبل تواجدها غير القانوني في العراق واحتلالها أراضيه، ودفاع العراق عن نفسه أمام المغامرات الأمريكية لا يمكن تجنبه”. وأضاف “انتهاك السيادة العراقية لن يكون لصالح الجيش الأمريكي والإدارة الأمريكية ولا يمكن للمنطقة تحمل أزمة جديدة”. وشدد صفوي، على “ضرورة أن تفكر الإدارة الأمريكية مليا بالنتائج قبل اتخاذ أي قرار مستفز في العراق”. واشار الى انه  “يمكن تفسير التحركات العسكرية في القواعد الأمريكية على أنها إعادة تنظيم للصفوف والتقليل من أي خسائر، لكننا لا نستبعد أن تقوم بإثارة التوتر نظرا لاستمرار تواجدها الاحتلالي في العراق”.