Shadow Shadow
كـل الأخبار

الكشف عن المبلغ المحوّل إلى محافظة النجف لمكافحة كورونا: هذه أهم المطالب

2020.04.01 - 21:52
الكشف عن المبلغ المحوّل إلى محافظة النجف لمكافحة كورونا: هذه أهم المطالب
بغداد – ناس كشف عضو اللجنة المالية النيابية ماجد الوائلي، الاربعاء، عن تحويل ملياري دينار إلى محافظة النجف لمكافحة فيروس كورونا. وقال الوائلي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (1 نيسان 2020)، إنه "تم تقديم مطالبات رسمية خلال حضورنا خلية الازمة النيابية وزيارتنا الى وزارة الصحة لغرض دعم القطاع الصحي في محافظة النجف للسيطرة على انتشار الوباء وكانت المطالبات بخصوص ما يلي" : ١_ انهاء اعمال مشروع المستشفى الالماني وادخاله للخدمة ، ونود ان نبين هنا انه من خلال متابعة نواب النجف الاشرف للمشروع قبل سنه تم تخصيص مبلغ مالي على اثر تلك الزيارة والمتابعة مع الجهات المعنية ، وتم زيارة المشروع الاسبوع الماضي من قبل نواب المحافظة وتبين ان الاعمال المدنية لبناية المستشفى كاملة وحالياً في مرحلة التأثيث وان انهاء اعمال المشروع متوقفة على اكمال اعمال خارج البناية والتي هي محطة تصفية مياة الصرف الصحي الرابط مع الشبكة الخارجية وكذلك انهاء اعمال منظومة التكييف، وقد طالبنا الوزارة بإنهاء اعمال المشروع وادخال المستشفى للخدمة باسرع وقت . ٢_ زيادة نسبة التخصيصات المالية لارتفاع عدد الصابات في المحافظة التي تتطلب رفع مستوى الاستعداد ولاسناد القطاع الصحي خصوصاً من ناحية المستلزمات الضرورية للملامسين من الكوادر في القطاع الصحي. ٣_المطلب الثالث بشأن تخصيص مبالغ إضافية لغرض تزويد المحافظة بأجهزة الانعاش Rcu venld . مبينا، أن "هذه هي ابرز المطالب التي قدمناها والتي تم الاستجابة لها من قبل خلية الازمة النيابية التي خصصت جلسة يوم أمس ٢٠٢٠/٣/٣١ بخصوص الموقف الوبائي في محافظة النجف". واضاف الوائلي، "اما بخصوص وزارة الصحة فقد تم زيارتها اليوم ٢٠٢٠/٤/١ وقد بينت الوزارة من خلال الوكيل الاداري والوكيل الفني ما يلي" : اولاً/ تم تخصيص مبلغ قدره ٣٨٤ مليون دينار منذ ظهور اول اصابة في المحافظة في نهاية شهر شباط ٢٠٢٠ . ثانياً/ تم بعدها تزويد المحافظة بتخصيص ثاني قدره ٥٠٠ مليون ينار . ثالثاً/ تم خلال اليومين الماضيين ايداع تخصيص مالي قدره ( ١ مليار دينار ) في حساب خلية الازمة في المحافظة من مبالغ دعم المصارف الحكومية والاهلية وبالتنسيق مع البنك المركزي العراقي، وبذلك يكون مجموع المبالغ المحولة للمحافظة ما يقارب ٢ مليار دينار لمكافحة الوباء. واشار الوائلي، إلى أن "وزارة الصحة بينت لنا تعهدها بتوفير المستلزمات الضرورية من مواد التعقيم وتجهيز الكوادر الطبية والصحية والتمريضية الملامسة لضمان توفير الرعاية اللازمة للمصابين ، وان الوزارة تتعهد باستمرار دعم المحافظة لمكافحة الوباء والسيطرة على الموقف الوبائي". واردف بالقول، "ونود ان نبين ايضا انه ومن خلال متابعتنا تم استحصال موافقة السيد وزير النفط لدعم المحافظة من قبل وزارة النفط بدفعة اولية مقدارها ٢٠٠ مليون دينار" . ودعا الوائلي خلية الازمة إلى، "توظيف التخصيصات المالية التي تم تمويلها بأعلى درجات الكفاءة لضمان تسخير تلك التخصيصات في مكافحة الوباء بشكل فعال ،كما ان سعينا مستمر من اجل تأمين ايصال مفردات البطاقة التموينية وكذلك دعم مالي للعوائل الفقيرة بالمطالبة بمنح مالية طارئة".