Shadow Shadow
كـل الأخبار

ملف سيطرة الصفرة يتفاعل.. اتهامات جديدة من النائب عدنان الأسدي

2020.04.01 - 16:57
ملف سيطرة الصفرة يتفاعل.. اتهامات جديدة من النائب عدنان الأسدي
بغداد - ناس اتهم النائب عن دولة القانون عدنان الاسدي، الاربعاء، المسؤولين على سيطرة الصفرة التي تقع ضمن قضاء الخالص في محافظة ديالى، باستغلال الشاحنات والسيارات الخاصة بنقل المواد الغذائية، وأخذ اموال بصورة غير قانونية لدخول هذه الشاحنات الى المحافظة. وقال الاسدي في تدوينة تابعها "ناس" اليوم (1 نيسان 2020)، "سيطرة الصفرة وما ادراك ما سيطرة الصفرة، لازالت تحلب التجار والمستوردين أموالهم"، مضيفا أنه "مع بداية شحة المواد الغذائية يأخذ الفاسدون في الصفرة على كل سيارة  ألف دولار سواء كانت خضار او مواد غذائية". ووجه الاسدي "نداءً الى رئيس الوزراء لتخليص الناس من سيطرة الصفرة وهذا النداء من التجار أنفسهم".
وحذرت كتلة الحكمة النيابية، من كارثة غذائية خلال الايام المقبلة نتيجة قلة المواد الواصلة للمراكز التجارية، وفرض اتاوات على شاحنات الغذاء الداخلة الى بغداد ومحافظات الجنوب بطريقة “جشعة” في سيطرة (الصفرة)، محملة القائمين على السيطرة مسؤولية ما سيحدث مستقبلاً . وقالت عضو الكتلة علي الحميداوي في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، (29 اذار 2020)، انه “في ظل الاوضاع الطارئة التي تمر بها بلادنا اسوة ببلاد المنطقة والعالم وتفشي فيروس كورونا هذه الجائحة التي اقلقت العالم بتقنياته وتكنولوجيته، فأننا نأسف كثيرا لمايحدث الان في سيطرة ( الصفرة ) من فرض اتاوات على شاحنات الغذاء الداخلة الى بغداد ومحافظات الجنوب بطريقة جشعة ولاتمت للانسانية والمروءة بشيء”. واضاف البيان ان “الاجراءات الغير معقولة في التعامل مع السائقين وتكدس مئات الشاحنات الغذائية على ابوابها، مما قد يسبب كارثة غذائية خلال الايام المقبلة نتيجة لقلة المواد الواصلة للمراكز التجارية فضلاً عن ارتفاع اسعارها الذي بدأ بالتزايد خلال الساعات الماضية”. وحمل الحميداوي “القائمين على هذه السيطرة ما سيحدث مستقبلا من كارثة غذائية وارتفاع في الاسعار وشحة المواد”، مطالبة “رئيس الوزراء شخصياً بالتدخل العاجل والفوري لتسهيل حركة البضائع في هذه السيطرة وغيرها والضرب بيد من حديد على كل من يستغل الازمة الصحية الحالية بسرقة قوت المواطن الفقير من مافيات واشخاص غير منضبطين متواجدين في المنافذ والسيطرات مع تقديرنا لجهد البعض الاخر منهم وتفانيهم في عملهم “. واوضح النائب عن تيار الحكمة  “كنواب وممثلين عن الشعب العراقي الغيور نعلنها وبصراحة ، بأننا لن نسكت على هذا الجشع واستغلال قوت الفقراء وسنتبع الاجراءات القانونية الصارمة اذا لم نشهد تدخلا عاجلا من الحكومة خلال الساعات المقبلة”.
وألمح مدير مركز التفكير السياسي، إحسان الشمري، والمقرب من أجواء حكومتي رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، والمستقيل عادل عبدالمهدي، إلى “مقايضة محتملة” أجراها عبدالمهدي إبان تسلمه المنصب. وقال الشمري في تدوينة تابعها “ناس” (24 آذار 2020) إن “سيطرة الصفرة الكمركية كانت تموّل للأعوام 2017 و2018 رواتب 3 وزارات في الحكومة العراقية”. وأضاف “تم إلغاء هذه السيطرة في حكومة عادل عبدالمهدي” متسائلاً “هل كان الإلغاء ضمن اشتراطات تشكيل الحكومة السابقة”. و”سيطرة الصفرة” هي نقطة كمركية تم انشاؤها خلال فترة حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، على طريق القوافل التجارية القادمة من إقليم كردستان باتجاه بقية المحافظات العراقية.