Shadow Shadow
كـل الأخبار

تم توجيه الجامعات..

قرار جديد من التعليم العالي: التقييم الإلكتروني يضاف إلى درجات السعي

2020.04.01 - 16:40
قرار جديد من التعليم العالي: التقييم الإلكتروني يضاف إلى درجات السعي
بغداد – ناس قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الاربعاء، إضافة تقييم الطلبة عبر التعليم الالكتروني إلى درجات السعي الخاصة بهم. وقال المتحدث باسم الوزارة عدنان العربي في بيان تلقى "ناس"، اليوم (1 نيسان 2020)، إنه "تم صدور توجيه رسمي للجامعات باعتماد التعليم الإلكتروني نتيجة الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق". وأوضح، بأن "الطلبة سيتواصلون مع الاساتذة من خلال هذه الطريقة، وبدلاً من اعطاء المواد إلى الطلبة بصورة مباشرة يتم عبر منصات التواصل الاجتماعي". ولفت إلى، أن "هناك تقييماً للطلبة من خلال هذه الآلية تضاف فيها الدرجات إلى درجات السعي وهذا يتوافق مع ما قامت به جميع المؤسسات الاكاديمية العالمية، وان المنظمات الدولية كاليونسكو والاسيسكو عدّته خياراً ناجحاً".
وأكدت وزارة التعليم العالي، في وقت سابق، أن تبني أسلوب التعليم الإلكتروني جاء نتيجة للظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق.  وأوضحت الوزارة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (31 آذار 2020) أن “الهدف من تبني التعليم الالكتروني في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العراق والعالم لتواصل ربط الطلبة والاساتذة مع العملية التعليمية وهذا يتوافق مع ما قامت به جميع المؤسسات الاكاديمية العالمية”، مؤكدة أن “المنظمات الدولية كاليونسكو والاسيسكو عدته خياراً ناجحاً”. ودعت الوزارة أعضاء الهيئة التدريسية، إلى "بذل الجهود اللازمة وحسب الامكانيات المتاحة لخدمة الطلبة وإنجاح العملية التعليمية”. وأشارت إلى “متابعتها آليات تنفيذ وتطبيق التعليم الإلكتروني في الجامعات عبر فريق وزاري مختص وبعض الاجراءات الخاصة بتقييم هذه التجربة ومدى إفادة الطلبة منها”.
قبل ذلك اعتبرت لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية، التعليم الالكتروني “عبئا” اضافيا على الطلبة في الظروف الصعبة التي تجري في ظل انتشار فيروس كورونا. وذكر بيان تلقى “ناس” نسخة منه، (29 اذار 2020)، أن “لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية اجتمعت إلكترونياً وقد تم مناقشة الاعمامات الاخيرة الصادرة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي”، مضيفا أن “اللجنة أشادت بقرار الوزارة بتخفيض اجور الدراسة للتعليم الصباحي الخاص (الموازي) والدراسة المسائية واجور الدراسة على النفقة الخاصة في الدراسات العليا”، مؤكدة على “ضرورة استخدام الوزارة لصلاحياتها مع مجلس التعليم الأهلي لاتخاذ نفس الخطوة وتخفيض الأجور الدراسية للجامعات والكليات الاهلية وذلك للظروف الصعبة التي تعيشها كل العوائل العراقية جراء تداعيات وباء كورونا”. اما ما يخص اعتماد التعليم الإلكتروني، فان اللجنة سجلت “تحفظها على هذه التجربة باعتبار أن الإقبال عليها مازال ضعيفا من قبل الأساتذة قبل الطلبة لحداثتها ولضعف الإنترنت في عموم العراق، مما سبب هلعا وتذمرا من قبل المواطنين كطلبة وذويهم وأصبحت أمراً مرهقا قد أضاف عبئا جديدا على العائلة العراقية خاصة وأنها في ظرف لا تحسد عليه بسبب انقطاع الدخل اليومي للمعتمدين عليه، ناهيك عن القلق الذي ينتابهم حالهم حال العالم اجمع بسبب وباء كورونا”. وتابع البيان “توصي اللجنة اعتبار هذه الطريقة وسيلة اختيارية لجذب الطالب والتواصل معه وتثقيفه صحيا وعلميا والتواصل معه لضمان التزامه بحظر التجوال وعدم اضاعة الوقت لأمور لا فائدة منها، بالاضافة الى “التأكيد على وزارة الاتصالات لزيادة سعات الإنترنت وتخفيض اجور الباقات او جعلها مجانية للطلبة بطريقة ما”. واشارت الى أن “اعادة تقسيم الدرجات بين السعي والدرجة النهائية وتكون للأخيرة القسم الأكبر سيكون خيارا جيدا، مع اعتماد تجربة الجامعات التي نزحت ايام دخول التنظيمات الإرهابية والتي أتمت عامها الدراسي رغم كل التحديات”.