Shadow Shadow
كـل الأخبار

’هبّة برلمانية لمساندته’

الملا: إيرانيون في بغداد يضغطون لإفشال الزرفي.. سائرون داعم وهو الكتلة الأكبر

2020.03.31 - 23:37
الملا:  إيرانيون في بغداد  يضغطون لإفشال الزرفي..  سائرون  داعم وهو الكتلة الأكبر
بغداد - ناس اكد القيادي في تحالف القوى حيدر الملا، الثلاثاء، أنه بالرغم من دعم معظم الطبقة السياسية لتكليف عدنان الزرفي لرائسة الوزراء وتشكيل الحكومة، إلا أن ايران ترفضه قطعا. واكد الملا خلال استضافته في برنامج الثامنة الذي يقدمه الزميل احمد الطيب، وتابعه "ناس"، اليوم (٣١ اذار ٢٠٢٠)، إن "رئاسة مجلس الوزراء ملك العراق وليس ملكا لأحد"، مشيرا الى أن "هناك رفضا من إيران والأطراف الحشدية للزرفي، ويجب التمييز بين الشيعة والطبقة السياسية الشيعية"، مضيفا أن "شخصيات إيرانية موجودة في بغداد وتضغط لرفض الزرفي". واضاف الملا " ليس لدى الزرفي فريقا تفاوضيا بل هناك (هبّة) لدعمه، وأكثر من ثلثي النواب موقعون ومؤيدون للزرفي"، مستدركا "كل القيادات الشيعية وقعت لمحمد علاوي، والقواعد السياسية أفشلته" مؤكداً على انه "يجب انتقال السلطة من الخط الأول الذي فقد الالتصاق بالواقع إلى الخط الثاني". واشار الى انه "كان هناك إصرار إيراني على تمرير حكومة علاوي لكنها لم تمر، ولا بد من تغيير الطبقة السياسية المأزومة والتابعة للخارج". وتابع أن "القوى الإسلامية الشيعية فشلت ورئيس الجمهورية كلّف مرشحا بتخويل المحكمة الاتحادية، فضلا على ان القيادات الشيعية أصبحت تعيش مئة عام من العزلة". واردف قائلاً إن "الزرفي تواصل مع أغلب القيادات السياسية، والتقى المالكي والحكيم والعبادي والحلبوسي والنجيفي والبارزاني". ولفت إلى أن "قاسم الأعرجي ومصطفى الكاظمي يبذلان مساعٍ حثيثة لدعم الزرفي، وهناك مرشحون أقوياء لرئاسة الوزراء يدعمون الزرفي". وأوضح أن "تحالف سائرون يمثل الكتلة الأكبر عددا وهو داعم للزرفي، وان الكتلة الأكثر عددا أما أن تفرزها الانتخابات أو التي تتشكل قبل الجلسة الأولى"، لافتا الى أنه "لم تتشكل من 2003 حكومة عراقية دون رضا أميركي وإيراني". واشار الملا إلى أن "وعي المتظاهرين كان أكثر من قيادات سياسية ودينية، ويجب التمييز بين الشيعة والطبقة السياسية الشيعية"، مضيفا أن "الشارع العراقي يدفع ثمن تفسير المحكمة الاتحادية لولاية المالكي الثانية". وختم بالقول إن "الشارع فيه أزمة وبائية واقتصادية وخدمية وأمنية وليس من المروءة المضي برئيس حكومة تصريف أعمال"، داعيا الناس إلى "تحمل حظر التجوال".