Shadow Shadow
كـل الأخبار

الزرفي يلتقي وزير التجارة ورئيس هيئة التقاعد.. كورونا على طاولة البحث

2020.03.31 - 15:49
الزرفي يلتقي وزير التجارة ورئيس هيئة التقاعد.. كورونا على طاولة البحث
بغداد – ناس اجتمع المكلف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي، الثلاثاء، بوزير التجارة ورئيس هيئة التقاعد العامة. وذكر بيان صدر عن مكتب الزرفي تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (31 اذار 2020)، أن "رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، اطلع على الإجراءات المتبعة للحيلولة دون تضرر الأسر من ذوي الدخل المحدود جراء تفشي وباء كورونا، وذلك خلال استقباله كلاً من وزير التجارة محمد هاشم العاني ورئيس هيئة التقاعد الوطنية احمد الساعدي". وأكد الزرفي بحسب البيان، أن "الأزمة الحالية تستدعي اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الطبقة ذات المستوى المعيشي المتدني وفي مقدمتها تأمين وتوزيع مفردات بطاقة التموين ورواتب المتقاعدين"، مشيرا إلى أن "هذا الملف يشكل أولوية في أي خطة طوارئ توضع لمواجهة تداعيات هذا الوباء". وتابع البيان، أنه " العاني والساعدي استعرضا خلال اللقاء عمل وزارتي التجارة وهيئة التقاعد، في هذا الظرف الراهن، والآلية التي فرضتها الأزمة الصحية والصعوبات المترتبة جراء تزامن تفشي الوباء مع الأزمة الاقتصادية الحادة وتعطل الموازنة العامة للبلاد".
وأعلن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، في وقت سابق، عن أولويات برنامجه الحكومي، مؤكداً إيلاء الجهد الاكبر لمواجهة تفشي فايروس كورونا. الزرفي وفي تدوينة، اطلع “ناس” عليها، (29 اذار 2020)، ان “احد أولويات برنامجنا الحكومي هو إيلاء الجُهد الأكبر لمواجهة تفشي الوباء بسبب فايروس كورونا من اجل حماية أرواح المواطنين وسيتضمن الإجراءات التالية : أولاً : إعادة تشكيل خلية الازمة المُختصة بمواجهةِ فايروس كورونا لتكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية الوزراء ذي الصلة ، ومختصين في مجال علوم الفيروسات والاوبئة . ثانياً : تخصيص موازنة مناسبة لتوفير مستلزمات مواجهة الفايروس . ‏ثالثاً : تسخير كافة الإمكانيات الوطنية في القطاع الحكومي والخاص ودعم المنظمات الدولية لمواجهة احتمالات تفشي الفايروس على نطاق واسع . رابعاً :اتخاذ الإجراءات الصارمة واللازمة لتطويق انتشار الفايروس وبقوة القانون . خامساً : طلب العون والمُساعدة من المُجتمعِ الدولي لرفد العراق بالخبرات والمواد الصحية المطلوبة لمواجهة هذا الوباء . سادساً : فتح المجال أمام المُبادرات المجتمعية لدعم جهود مكافحة الوباء وتأمين المساعدات التي تقلل من اضرار المرض في النواحي المختلفة . سابعاً: العمل على توفير المواد الغذائية الأساسية في الأسواق وتوزيعها ضمن الحصة التموينية لمساعدة ذوي الدخل المحدود.