Shadow Shadow
كـل الأخبار

حقوق الإنسان تؤشر تحديات تواجه الفرق الطبية.. وتحذر من تفشي كورونا

2020.03.30 - 19:34
حقوق الإنسان تؤشر تحديات تواجه الفرق الطبية.. وتحذر من تفشي  كورونا
ناس - بغداد دعت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، الإثنين، كافة المؤسسات الحكومية إلى دعم القطاع الصحي بالأموال ليتمكن من احتواء فيروس "كورونا". وطالبت المفوضية في بيان أصدرته بمناسبة "اليوم العالمي للطبيب"، تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (30 آذار 2020) بـ"دعم شريحة الأطباء وحمايتهم وتعزيز الأمن الصحي للمواطنين إثر انتشار فيروس كورونا"، مشددةً على "ضـرورة تعزيز الأمن الصحي للمواطنين، وتوفير المتطلبات المادية، التقنية والدوائية للكوادر الصحية والمصابين، و توفير البيئة الملائمة لدعم عمل القائمين على الواقع الصحي، وإسناد جهودهم بأعتبارها واجب ومسؤولية الجميع من أجل تحقيق صحة وسلامة أبناء شعبنا". وقالت المفوضية، إن "شعبنا الصابر يمر اليوم بتحدٍ خطير إثر انتشار فيروس كورونا المستجد في العراق ودول العالم مما يستوجب تكاتف جهود الجهات المعنية في الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والمبادرات الشعبية لمواجهة هذه الجائحة التي أصابت الإنسانية جمعاء"، محذرة من "خطر تفشي فيروس كورونا مقارنة بالإمكانيات المتوفرة". وأضافت المفوضية، "بالرغم من الأزمة الصحية التي نعيشها حالياً تمر علينا (ذكرى اليوم العالمي للطبيب) حيث يقف الأطباء والكوادر الصحية في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا ليقدموا مثالاً سامياً عن معاني مهنة الطب الإنسانية، ونحن نستذكر هذه المناسبة، نجد من الأمانة أن نذكر بعض التحديات والمعوقات التي أشرتها المفوضية العليا لحقوق الإنسان بحق الكوادر الطبية والصحية من خلال؛ منعهم الوصول إلى أماكن عملهم من قبل مفارز التفتيش والسيطرات في بعض الشوارع الرئيسية في بغداد". ودعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، قيادة العمليات المشتركة، إلى "توجيه منتسبيها في السيطرات ومفارز التفتيش لتسهيل حركة تنقل الملاكات الصحية والطبية من وإلى مناطق عملهم استناداً الى مقررات خلية الأزمة، لغرض ضمان انسيابية وصول هذه الكوادر والفرق الى أماكن عملها". كما دعت الجهات الحكومية كافة إلى "ضرورة دعم القطاع الصحي بالأموال اللازمة وبما يمكنه من القيام بواجباته، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وإلزام المؤسسات الحكومية بإطلاق حملات التوعية والتثقيف بعمل الملاكات الطبية واتباع الإجراءات الوقائية وفقاً للمعايير الدولية المقرة والتي تمثل حقوقاً أساسية وقانونية لشريحة مهمة في المجتمع". وقدم رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في مجلس النواب، حسين اليساري، في وقت سابق من اليوم الإثنين، 4 طلبات إلى رئيس الحكومة المستقيلة عادل عبد المهدي، لتجاوز أزمة فيروس “كورونا”. وقال اليساري في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (30 اذار 2020)، “نظراً لكثرة الطلبات التي ترد البنا في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها بدلنا العزيز ، من استمرار حظر التجوال لمنع تفشي فايروس كرونا والذي سبب شلل تام للحركة الاجتماعية والاقتصادية، مما بين اثره الواضح على افراد المجتمع من الكسبة والعاملين بالأجور اليومية، نقترح جملة من النقاط المهمة التي باتت من الضروريات الملحة في الوقت الحاضر وهي كالتالي: 1- صرف منحة مالية للعوائل ذات الدخل المحدود قدرها (100 الف دينار) لكل فرد وبالسرعة الممكنة. 2- صرف رواتب المشمولين بشبكة الحماية الاجتماعية شهرياً. 3- استكمال توزيع مفردات البطاقة التموينية للأشهر الماضية وبشكل سريع. 4- في حال عدم استطاعة الحكومة تنفيذ النقطة رقم واحد عليها تزويد المواطن بحصة غذائية اضافية كاملة لكل عائلة وحسب البطاقة التموينية.