Shadow Shadow
كـل الأخبار

مبادرات وإجراءات صارمة

الزرفي يكشف عن أولويات برنامجه الحكومي: جهد أكبر بوجه كورونا

2020.03.29 - 19:14
الزرفي يكشف عن أولويات برنامجه الحكومي: جهد أكبر بوجه  كورونا
بغداد – ناس اعلن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، الاحد، عن اولويات برنامجه الحكومي، مؤكداً على ايلاء الجهد الاكبر لمواجهة تفشي فايروس كورونا. الزرفي وفي تدوينة، اطلع "ناس" عليها، اليوم (29 اذار 2020)، ان "احد أولويات برنامجنا الحكومي هو إيلاء الجُهد الأكبر لمواجهة تفشي الوباء بسبب فايروس كورونا من اجل حماية أرواح المواطنين وسيتضمن الإجراءات التالية : أولاً : إعادة تشكيل خلية الازمة المُختصة بمواجهةِ فايروس كورونا لتكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية الوزراء ذي الصلة ، ومختصين في مجال علوم الفيروسات والاوبئة . ثانياً : تخصيص موازنة مناسبة لتوفير مستلزمات مواجهة الفايروس . ‏ثالثاً : تسخير كافة الإمكانيات الوطنية في القطاع الحكومي والخاص ودعم المنظمات الدولية لمواجهة احتمالات تفشي الفايروس على نطاق واسع . رابعاً :اتخاذ الإجراءات الصارمة واللازمة لتطويق انتشار الفايروس وبقوة القانون . خامساً : طلب العون والمُساعدة من المُجتمعِ الدولي لرفد العراق بالخبرات والمواد الصحية المطلوبة لمواجهة هذا الوباء . سادساً : فتح المجال أمام المُبادرات المجتمعية لدعم جهود مكافحة الوباء وتأمين المساعدات التي تقلل من اضرار المرض في النواحي المختلفة . سابعاً: العمل على توفير المواد الغذائية الأساسية في الأسواق وتوزيعها ضمن الحصة التموينية لمساعدة ذوي الدخل المحدود.
وطمأن وزير الصحة والبيئة جعفر علاوي، الاحد، بأن الوضع في العراق تحت السيطرة، مشيراً الى ان الارقام المعلنة قريبة من الواقع، ومرجحاً تمديد حظر التجوال مرة اخرى. وقال علاوي في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية، واطلع “ناس” عليها اليوم (29 اذار 2020)، ان “الوضع في العراق يعد تحت السيطرة والأرقام قريبة من الواقع وهي تخضع لمراقبة صارمة من قبل منظمة الصحة العالمية”، لافتاً الى ان “المخصصات التي تحت تصرف خلية الازمة كافية تماماً، ولا نحتاج الى شيء حالياً”. واضاف وزير الصحة ان “العقبة هي دعم العوائل المتعففة، وان الجهود المجتمعية التي تبذل كبيرة”. وبيّن وزير الصحة ان “العراق بإمكانه أن يتجاوز الأزمة خلال مدة قد لا تزيد على الشهر، إذا ما شهد التزاما ًشعبياً تاماً”، موضحاً انه “وبخلافه فان البلاد ممكن ان تكون أمام انهيار تام وإعلان حالة طوارئ في حال إصرار بعض الشرائح الاجتماعية على عدم الالتزام بحظر التجوال الوقائي”. ورجح وزير الصحة “تمديد حظر التجوال مرة اخرى، لكنه سيكون ذا اثر حاسم في تطويق انتشار العدوى الوبائية”،  مشيراً الى ان “الوزارة اعتمدت على اطباء عراقيين سبق ان تم تأهيلهم للتعاطي مع وباء انفلونزا الخنازير”. وتابع وزير الصحة ان “جهود القطاع الصحي تلقت دعماً كبيراً من المرجعية الدينية والوقفين السني والشيعي وجميع الاحزاب السياسية والوزارات”، لافتاً الى انه “تلقينا دعماً لا ينسى من الصين بكوادر طبية ومعدات واستشارات واجهزة صحية”. وكشف وزير الصحة جعفر علاوي عن “وصول منظومة اتصالات فائقة التطور تصنيع شركة هواوي من الصين، وستربط المحافظات العراقية بالعاصمة وتربط غرف العمليات مع المستشفيات في الغرب”.