Shadow Shadow
كـل الأخبار

نقلونا من الحدود بعجلات خاصة..

حجر خمس نجوم .. مواطن يروي رحلته في مستشفى كورونا : انترنت موجود!

2020.03.28 - 19:05
حجر  خمس نجوم .. مواطن يروي رحلته في مستشفى  كورونا : انترنت موجود!
بغداد – ناس عُدنا من ايران إلى العراق وكان الحجر الصحي هو مستقرنا لـ18 يوماً، لم نقابل عوائلنا ولا أطفالنا إلا بعد ثبوت خلونا من فيروس كورونا، هذا ما بدأ به المواطن  نادر أحمد حديثه لـ "ناس"، اليوم (28 اذار 2020)، وهو من أهالي مدينة السليمانية، حيث كان عائداً من ايران في (11 آذار 2020). يقول، أحمد إنني "دخلت العراق من الحدود الايرانية العراقية وبالتحديد عبر معبر باشماخ الذي يفصل إيران ومحافظة السليمانية، كانت هناك عجلات وكادر طبي ينتظرنا، أجروا علينا فحوصات طبية سريعة، وأخذونا إلى الحجر الصحي داخل مركز المحافظة وبالتحديد في منطقة سرجنار، حيث الحجر الصحي الخاص بالأمراض الانتقالية". وتابع، "كنت عائداً من إيران وحدي ولم أصطحب أحداً معي، وكذلك أيام الحجر الصحي قضيتها وحدي ولم يكن أحدا بقربي غير الكادر الطبي هناك، والذي تعامل معنا على إننا ضيوف في منازلهم ولم يتعاملوا معنا على أننا مصابون بمرض خطير قد ينتقل من انسان لآخر بهذه السرعة، وهذه الروح الإنسانية صعّدت من معنويات المحجورين خلال الايام التي قضيناها هناك والتي كانت ثقيلة جداً، حيث لا تعلم ماذا ستكون نتائج الفحص الخاصة بك وذلك في أول أيام الحجر". وعن تعامل الكادر الطبي والصحي أضاف، "كل شئ كان متوفراً، من حيث النظافة والاعتناء بالمرضى وخاصة ذوي الأمراض المزمنة، كانت علاجاتهم تصل بشكل مستمر ودوري، ولم نعاني من نقص، الأرضيات تعقم كل يوم، الكفوف الطبية توزع اكثر من مرة وكذلك الكمامات الطبية والمعقمات، فضلاً عن ذلك الارشادات الطبية داخل الحجر الصحي". nas واشادت منظمة الصحة العالمية في العراق، باجراءات ودور اقليم كوردستان في مواجهة فيروس كورونا. وقالت المنظمة في تصريحات صدرت عن أعضائها في البلاد، إن "كل الاجراءات المتخذة في اقليم كوردستان هي صحيحة، وتنسجم مع تعليمات منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية، والقرارات التي اتخذت من قبل اللجنة الخاصة بأزمة كورونا 55". nas الحجر ليس سجناً وعن الخدمات الاخرى قال نادر إن "التلفاز كان يعمل على مدار 24 ساعة وكنا نتابع الافلام والمسلسلات التي نتابعها في منازلنا ولم نشعر بنقص بهذا الخصوص، حتى الانترنت كان متوفراً، لذلك شعرنا أن الحجر الصحي أضمن لنا من ان نعود إلى عوائلنا مباشرة دون اجراء الفحوصات الطبية". واختتم المواطن حديثه لـ"ناس"، "انتهت مدة الـ 14 يوماً، وبدأت الكوادر الطبية تأخذ العينات منا كمحجورين وخاصة الذين لم تظهر عليهم أية اعراض إصابة خلال هذه الفترة، ومن ثم ذهبت العينات إلى المختبرات الخاصة وبشرونا بعدم الإصابة وقالوا لنا لدينا فحص آخر للتأكيد وبقينا 4 أيام أخرى في الحجر لحين التأكيد من عدم إصابتنا الذي تلاه خروجنا من الحجر الصحي بسلام وعدت إلى منزلي وبيتي وعائلتي لامارس حياتي بشكل طبيعي، وما زلت ملتزما بالتوجيهات الصحية التي تفرضها علينا السلطات الطبية في السليمانية تجنباً للفيروس". WWW.NASNEWS.COM وأعلنت مديرية صحة محافظة السليمانية، في وقت سابق، عن تماثل 12 مصابا بفيروس كورونا إلى الشفاء، فما شُفي طفلان من الإصابة بالفيروس في وقت لاحق من اعلان شفاء الـ12 حالة. وقال مدير صحة محافظة السليمانية صباح هورماي في بيان مقتضب إن “14مواطناً مصاباً بفيروس كورونا، تماثلوا للشفاء في محافظة السليمانية، وخرجوا إلى منازلهم، وذلك خلال الايام القليلة الماضية”. وتابع، أن “نتائج الفحص الاخيرة للمصابين لهم جاءت جميعها سالبة بعد ان تلقوا العلاج في المستشفيات الخاصة”. وبذلك تكون اعداد الإصابات الراقدة في الحجر الصحي في محافظة السليمانية هي 17 حالة فقط في حين كانت المحافظة قد سجلت 69 حالة إصابة كأقصى عدد وصلت له منذ تفشي الفيروس فيها. WWW.NASNEWS.COM من جانبه اكد وزير صحة إقليم كردستان سامان برزنجي، في وقت سابق ، أن أسبوعين أمام الاقليم لتجاوز خطر أزمة كورونا، فيما ناشد الحكومة الاتحادية بدعم الإقليم في مواجهة الفيروس.  وقال برزنجي في حديث لـ”ناس”، (26 اذار 2020)، إن “اقليم كردستان خاطب الحكومة الاتحادية وننتظر دعمها لاقليم كردستان لغرض مساندة جهود الحد من فيروس كورونا، إذ أن إمكانيات الإقليم محدودة أمام الأزمة المتمثلة بانتشار فيروس كورونا في محافظات الإقليم”. وتابع برزنجي، أن “الاسبوعين المقبلين سيحددان تجاوز أزمة كورونا من عدمها في كردستان، ومنع التجول في الاقليم كان له الدور الأبرز في تقليل أعداد المصابين بكورونا، ونوجه بالالتزام المستمر بحظر التجول الذي لربما سيستمر لفترة اخرى تبعاً للتقيم الذي ستجريه وزارة الصحة لوضع الاقليم بشأن فيروس كورونا”.