Shadow Shadow
كـل الأخبار

إحصاءات لم تعرفها أميركا منذ 1982

إعصار كورونا يقلع ما بناه ترامب: أرقام صادمة في مستويات البطالة!

2020.03.27 - 15:42
إعصار كورونا يقلع ما بناه ترامب: أرقام  صادمة  في مستويات البطالة!
بغداد – ناس أظهرت أرقام وزارة العمل الأميركية أن عدد مطالبات البطالة ارتفع الأسبوع الماضي إلى أكثر من 3 ملايين، متفوقا على الرقم القياسي السابق البالغ نحو 700 ألف في أكتوبر عام 1982، بعد إغلاق أجزاء كبيرة من الاقتصاد الأميركي جراء وباء "كورونا". ووفقا لوزارة العمل الأميركية، فقد ارتفع عدد مطالبات البطالة الجديدة المقدمة من الأفراد، الذين يسعون للحصول على إعانات البطالة، إلى 3.28 ملايين مطالبة. وبحسب الوزارة، فقد كان عدد مطالبات الأسبوع قبل الماضي قد بلغ 281 ألف مطالبة، وفقا لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية. ويعد هذا الرقم الأعلى الذي يتم الإبلاغ عنه على الإطلاق متفوقا على الرقم القياسي السابق البالغ 695 ألف مطالبة تم تقديمها في الأسبوع المنتهي في الثاني من أكتوبر عام 1982. وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة طغى العمال المُسرّحون من وظائفهم على إدارات العمل بالولايات مع اتساع مطالبات إعانات البطالة. ففي مدينة نيويورك، التي تمثل ما يقرب من 5 في المئة من إجمالي حالات الإصابة العالمية بمرض كوفيد-19، كانت هناك زيادة بنسبة 1000 في المئة في المطالبات. وتوقفت ولايتا أوهايو وكارولينا الجنوبية، عن إصدار أرقام يومية بعد تلقي مذكرة من وزارة العمل جاء فيها "تتم مراقبة البيانات من هذه التقارير عن كثب من قبل صانعي السياسات والأسواق المالية لتحديد الإجراءات المناسبة في ضوء الظروف الاقتصادية سريعة التغير". ويمثل الارتفاع الحاد في البطالة الأسبوع الماضي نهاية فترة تاريخية من نمو الوظائف في الولايات المتحدة، إذ أضاف أرباب العمل في الولايات المتحدة وظائف كل شهر طوال أكثر من 100 شهر متتالٍ، وكان معدل البطالة في مارس 3.5 في المئة وهو أدنى مستوى له منذ 50 عاما. وقال خبراء اقتصاديون إنه ما زال من السابق لأوانه قياس عمق وطول تأثير الوباء على سوق الوظائف، فيما توقع رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في سانت لويس، جيمس بولارد، أن تصل البطالة إلى 30 في المئة في الربع الثاني في حين قدر بنك مورغان ستانلي أن معدل البطالة سيبلغ 12.8 في المئة خلال تلك الفترة الزمنية.
إقرأ/ي أيضاً:-   تجار أميركا “سعداء”: قفزة تاريخية في مبيعات السلاح و”أي آر15″ الأكثر مبيعاً!
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه يدرس كيفية إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي بعد انتهاء فترة إغلاق مدتها 15 يوما، ، حتى في حال انتشار فيروس “كورونا”. وقال ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، وتابعه “ناس” (24 آذار 2020) إن “أمريكا ستفتح مرة أخرى وبسرعة أمام النشاط التجاري.. لن نسمح بأن يتحول ذلك إلى مشكلة مالية تستمر فترة طويلة”. وأضاف ترامب أنه من الممكن استئناف النشاط الاقتصادي في الولايات، التي بها ما وصفه معدلات بطيئة نسبيا من الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى نبراسكا وإيداهو كمثالين، في حين يستمر العمل بشأن المناطق الساخنة في ولايات أخرى مثل نيويورك. وتابع قائلا، “لو تُرك الأمر للأطباء سيقولون فلنغلق العالم كله”. وأصدر ترامب قبل أسبوع تعليمات قال إنها تستهدف إبطاء انتشار المرض خلال 15 يوما، بما في ذلك الحد من السفر غير الضروري، ووقف النشاط الاقتصادي في بعض الولايات.