Shadow Shadow
كـل الأخبار

المرجع اليعقوبي يشيد بإجراءات الصين ضد فايروس كورونا وينتقد مناعة القطيع

2020.03.27 - 13:03
المرجع اليعقوبي يشيد بإجراءات الصين ضد فايروس كورونا وينتقد  مناعة القطيع
بغداد ناس اشاد المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، الجمعة، بتعامل الصين مع وباء كورونا، داعياً الى "الاتعاظ من حرمان المؤمنين من زيارة المراقد المقدسة وخلو المساجد من المصلين"، عاداً الفايروس "دعوة للبشرية الى إجراء مراجعة لأفكارها وسلوكياتها ومبادئها". وقال اليعقوبي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (27 اذار 2020)، ان “النظرة الإيجابية للأمور، يمكن ان تحول وباء كورونا من مرض الى علاج لكثير من الامراض النفسية والاجتماعية والسياسية والفكرية"، مبيناً ان “الفايروس استطاع إخراج الناس من حالة الغفلة والتمرد على الله تعالى الى حالة الانقياد والتسليم لقدرته اللامتناهية وجعلهم يتوسلون الى الله تعالى وحده ليرفع عنهم البلاء”.   واضاف ان “الفايروس حول أموالاً كثيرة مما كانوا يصرفونها على الترسانة العسكرية والعدوان على الشعوب الى الخدمات الصحية ومساعدة الناس، كما عطّل مؤتمراتهم التي كانت تُعقد لوضع الخطط الخبيثة لظلم الشعوب ونهب خيراتها”.   واشار الى ان “الوباء عرّفهم بعظمة الإسلام وتشريعاته الموافقة للفطرة الإنسانية والكفيلة بتحقيق السعادة الإنسانية في الدنيا قبل الاخرة، لافتاً الى ان ”الإجراءات التي يوصي بها المختصون لتطويق فايروس كورونا وهي النظافة والحجر الصحي قد أكّد عليها نبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وآله) قبل ألف وأربعمائة عام، واكّد على تناول الدواء لمعالجة المرض وعدم الاعتماد على القضايا الروحية فقط فضلاً عن الاستسلام للخرافات والدجل والشعوذة”.   وعد المرجع اليعقوبي الابتلاء بالفايروس "ميداناً لكشف أخلاق الشعوب وما تؤمن به الأيديولوجيات المختلفة من قيم ومبادئ، فبينما هرع الكثير من المتطوعين في بلادنا للعمل على معالجة المصابين وخدمتهم ودفن المتوفين بكرامة وتوقير ومساعدة العوائل التي توقف مصدر رزقها بسبب حظر التجوال والحجر الصحي، بتوفير السلّات الغذائية المجانية لهم والتطوع لتعقيم وتعفير المرافق العامة والطرقات، نجد بعضاً من الحكومات الغربية تدعو الى تطبيق سياسة (مناعة القطيع) التي تعني عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية الشعوب وترك الوباء يأخذ مداه في إصابة الناس ولينجو من ينجو بمناعته الذاتية ويموت كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة لتتخلص الحكومة من دفع مبالغ المعونة الاجتماعية لهم والتي تشكّل عبئاً مالياً على الدولة بحسب وجهة نظرهم”. واشاد المرجع اليعقوبي بتعامل الصين مع المرض قائلاً “لقد عملت الصين بما ينسجم مع المبادئ الإنسانية التي أمر بها الإسلام ورسّخها من التكاتف والتراحم والتضحية والايثار والإخلاص والالتزام استطاعت ان توقف انتشار هذا الفايروس في معقله مدينة (ووهان)”.   واشار الى ان “كل ما حصل أو ما سيحصل يدعو البشرية الى إجراء مراجعة لأفكارها وسلوكياتها ولمبادئها وأولوياتها التي تؤمن بها”، داعياً “نخب المفكرين والفلاسفة والمنظّرين الى حراك تغييري شامل مستفيدين من تجربة وباء فايروس كورونا وأسبابه وتداعياته قبل فوات الأوان ، مبيناً باننا “لسنا بمأمن من الإبتلاء بأمر آخر تعجز عن مواجهته حتى الأساليب التي نجحت في تطويق كورونا ولو بمقدار ما”.   ولفت الى ان “على المؤمنين أن يتّعظوا من حرمانهم من زيارة البيت الحرام والمسجد النبوي الشريف والمشاهد المشرّفة للمعصومين (عليهم السلام) وخلو المساجد من صلاة الجماعة والذكر والدعاء فيها، وأن يحذروا من كونهم مقصودين بقوله تعالى (وان تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا امثالكم)”.