Shadow Shadow
كـل الأخبار

قيادي في العصائب: حياة الناس في خطر.. دعونا نجدد الثقة لعبدالمهدي!

2020.03.24 - 14:03
قيادي في العصائب: حياة الناس في خطر.. دعونا نجدد الثقة لعبدالمهدي!
بغداد-ناس دعا القيادي في عصائب أهل الحق، النائب حسن سالم، إلى تجديد الثقة لحكومة رئيس حكومة تصريف الأعمال، عادل عبدالمهدي. وقال سالم في بيان تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (24 آذار 2020) :"عندما تتعرض حياة الناس الى خطر الموت نتيجة انتشار الوباء فلامجال هنا للخطوط الحمراء  والخلافات السياسية  وعراقيل الدستور ومنح الصلاحيات ويجب ان يوضع الدستور وتمنح الصلاحيات وتسخر الامكانات لانقاذهم". وأضاف، أن "تجديد الثقة للحكومة واجب انساني". هذه الدعوة لم تكن الأولى، حيث رجح النائب عن كتلة صادقون احمد الكناني، الاربعاء، الإبقاء على عادل عبدالمهدي رئيسا للوزراء حال فشل اللجنة السباعية المشكلة لحسم الخلافات بين الكتل السياسية بشأن ملف مرشح رئيس وزراء الحكومة المرتقبة. وقال الكناني في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه “ناس”، (11 اذار 2020)، إن “اللجنة السباعية تفتقر للفاعلية ولديها تلكؤ في حسم الخلافات بين الكتل، وفي حال فشلها في حسم موضوع المرشح خلال المدة المحددة سوف نذهب باتجاه الإبقاء على حكومة عبد المهدي لأنه ترك المكان بشكل طوعي”. وأضاف الكناني، أن “هناك وزراء أكفاء في حكومة عبد المهدي يمكن الإبقاء عليهم، وهناك وزراء نزيهون في حكومة عبد المهدي مع أنهم قليلون بغض النظر عن الأسماء والمكون الذي أتوا منه، إلا أنهم أثبتوا نزاهتهم وكفاءتهم ويمتلكون برنامجا ورؤية، وإذا مُنحوا عاماً آخر فسوف تكون منجزاتهم أكثر وضوحا”. وتابع أن “الكتل السياسية الشيعية لا تختلف على حصص وزارية وإنما هم مختلفون بالرؤى والمنهج ولا يوجد خلاف على الاستحقاقات الانتخابية بين الكتل إنما اختلاف بالرؤية”. وكان النائب عن تحالف سائرون علاء الربيعي، قد كشف في وقت سابق، عن تفاصيل اللجنة المشكلة لاختيار مرشح رئاسة الوزراء. وقال الربيعي إن “القوى السياسية الشيعية شكلت لجنة سباعية من الأحزاب الشيعية لإختيار رئيس الوزراء الجديد خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي”، مبيناً أن “هذه اللجنة سوف تتفق على اختيار رئيس الوزراء، ثم سيتم إرسال كتاب إلى رئيس الجمهورية من أجل تكليفه”.
وكان النائب السابق عن كتلة التغيير في مجلس النواب أمين بكر، قد أكد ، أن ” تكليف رئيس الوزراء المستقل عادل عبد المهدي لمدة إنتقالية لحين إجراء إنتخابات مبكرة سيحظى بقبول كردي وبعض القوى السياسية الاخرى. وأشار أمين في حديث متلفز تابعه “ناس” إلى ان “انتخاب عبد المهدي مرة اخرى لن يكون سهلاً”، مشدداً على أنه “سيواجه أزمة سياسية اكبر من تلك التي واجهها محمد توفيق علاوي”.
ولوح فصيل كتائب حزب الله، بـ “احراق العراق” بعد فشل محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة فيما اقترح الفصيل التجديد لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي. وقال الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله ابو علي العسكري في مدونة تابعها “ناس”، (2 اذار 2020)، “حسنا ما فعله محمد توفيق علاوي، فحجم المسؤولية وتوقيتها يستوجبان جهدا اكبر مما بذل” مضيفا أنه “من الافضل للعراق وشعبه التمسك بعادل عبدالمهدي، وإعادته الى مكانه الطبيعي، لتجاوز ما لم يتم تجاوزه”. وأشار العسكري الى أن “اهم العقبات التي تحول دون رجوعه، لكامل مسؤوليته هو رأي المرجعية الذي أدى الى استقالته، فإذا ما رفع هذا المانع، سيستمر باداء تكليفه وإتمام مهامه”. وأضاف “قد تداول بعضهم ترشيح مصطفى الكاظمي لمنصب ترشيح الوزراء، وهو احد المتهمين بمساعدة العدو الاميركي لتنفيذ جريمة اغتيال قادة النصر: قاسم سليماني وابومهدي المهندس” مؤكدا على أن”ترشيحه ليس إلا اعلان حرب على الشعب العراقي، والذي سيحرق ما تبقى من أمن العراق”. وفي المقابل تحدثت مصادر مطلعة عن “رفض واضح من قوى سياسية أخرى لهذه الخطوة ومن أبرزها تحالف النصر برئاسة حيدر العبادي وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي و قوى كردية مختلفة بالإضافة إلى تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر”.