Shadow Shadow
كـل الأخبار

رغم أوضاعها المضطربة

3 دول عربية خارج قائمة كورونا حتى الآن

2020.03.21 - 10:27
3 دول عربية خارج قائمة  كورونا  حتى الآن
بغداد - ناس بقيت ثلاث دول عربية، خالية على الأرجح من أي إصابات بفيروس "كورونا"، رغم أنها تخوض حرباً ولا تمتلك بنية تحتية صحية قوية، فضلا عن اضطرابات سياسية وأمنية. والدول الثلاث هي سوريا واليمن وليبيا، ومما لا شك فيه أن عدم إعلان هذه الدول تسجيل إصابات لا يعني بالضرورة خلوها من مصابين محتملين.
سوريا: أكدت وزارة الصحة عدم تسجيل أي إصابة، واتخذت السلطات عددا من القرارات الاستباقية لتفادي انتشار الوباء، فعلقت الدراسة في الجامعات والمدارس والمعاهد التقنية العامة والخاصة. ومنعت المقاهي والمطاعم من العمل، وأوقفت الأنشطة والتجمعات الرياضية والثقافية كافة. وأغلق المسجد الأموي في دمشق أبوابه، وكل المقاهي باتت مهجورة، كما يقوم الموظفون بتطهير الشوارع والحافلات وجميع الأماكن العامة بهدف منع انتشار فيروس كورونا. لكن كل هذه التدابير بحسب وزارة الصحة السورية هي تدابير وقائية ولم تسجل أي إصابة حتى الآن. لكن مراقبين يشككون في عدم وجود إصابات في سوريا.
اليمن: قالت وزارة الصحة، إنه تم إخضاع جميع الوافدين إلى البلاد للفحوصات، ولم يتم تحديد أي إصابة، وأصدرت السلطات حزمة قرارات لمكافحة الفيروس، أبرزها تعليق الرحلات الجوية كافة لمدة أسبوعين. ويذكر المتحدث باسم اللجنة المشتركة لمواجهة كورونا في اليمن إن وزارة الصحة نشرت 333 فريقاً لترصد الوباء في مختلف المحافظات اليمنية، ويؤكّد عدم وجود أي حالة فيروس كورونا في البلاد.
ليبيا: قال رئيس المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار إن البلاد خالية من فيروس "كورونا" لكنها ليست في وضع يؤهلها لمواجهته. وأعلنت حكومة "الوفاق"، أنها خصصت نحو 360 مليون دولار لمكافحة المرض حال وصوله. ودعت الأمم المتحدة و9 دول أجنبية، في وقت سابق، أطراف الصراع في ليبيا، إلى وقف الاقتتال، من أجل السماح للسلطات المحلية بالاستجابة للتحدي غير المسبوق الذي يشكله فيروس "كورونا" على الصحة العامة. وجاء ذلك في بيان مشترك لسفارات الجزائر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى تونس.