Shadow Shadow
كـل الأخبار

حكومته ستمرر

إيضاح جديد من ائتلاف النصر بشأن تكليف الزرفي

2020.03.18 - 23:40
إيضاح جديد من ائتلاف النصر بشأن تكليف الزرفي
ناس - بغداد دعا إئتلاف النصر، الأربعاء، الكتل المعترضة على تكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة، إلى الاعتراض داخل البرلمان وليس في الشارع. وقالت المتحدثة باسم الائتلاف آيات المظفر خلال مشاركتها في برنامج الثامنة الذي يقدمه الزميل أحمد الطيب، وتابعه "ناس" اليوم (18 آذار 2020) إن ائتلافها "يرى بالزرفي قوة الشخصية والحيادية والوطنية،كما أنه يريد اشراك المتظاهرين في حكومته ومحاسبة القتلة، ولديه علاقات بقيادت الأحزاب السياسية"، مبينةً أن "شخصيته تختلف عن شخصية محمد توفيق علاوي"، الذي أخفق في الحصول على ثقة البرلمان بعد تكليفه بالمهمة ذاتها. وأضافت، أن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بتغريدته، وكتل سنية وكردية يدعمون الزرافي، والجو العام يبشر بتمرير حكومته في البرلمان"، داعيةً "الكتل المعترضة عليه إلى الاعتراض في مجلس النواب وليس في الشارع". وأكدت على أن "الفصائل المسلحة يجب أن تكون خاضعة لسلطة الدولة، كما أن الكتل التي لديها هكذا فصائل يجب أن لا تشترك في الانتخابات". وأشارت المظفر، إلى عدم وجود خلاف بين رئيس ائتلافها حيدر العبادي وبين مقتدى الصدر، موضحةً أن غاية الأمر هو "اختلاف في وجهات النظر وقد تتوحد لاحقاً". وعد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاربعاء، تكليف النائب عدنان الزرفي بانه شأن داخلي ، مشيراً الى ان “صراع  السياسيين الشيعة الذي ما عاد يطاق استدعى اختيار مرشح غير مقرب لنا ولكم”. وقال الصدر في تدوينة،  اطلع “ناس” عليها، اليوم (18 اذار 2020) انه “سواء كان المرشح وفق الضوابط او لم يكن كذلك فهذا امر راجع لنا نحن العراقيين لا غير، وسواء كانت الية اختياره صحيحة ام لم تكن كذلك فهذا شان عراقي بحت، فلا داعي لتدخل اصدقاءنا من دول الجوار او غيرهم، ولاسيما المحتل”. واضاف الصدر “ولتعلموا ان صراع السياسيين الشيعة الذي ما عاد يطاق هو من غير الية الاختيار”، لافتاً الى ان “اختياراتهم لأناس غير اكفاء او اختلافهم وعدم توافقهم على مرشح هو ما استدعى اختيار شخص غير مقرب لنا ولكم”. وتابع الصدر “عموماً فلست بصدد اعطاء رايي بهذا المرشح او غيرهم بل جل مايهمني سيادة العراق”.
ورفضت أربع كتل سياسية، فجر الأربعاء، تكليف رئيس الجمهورية لعدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة، محذرين من تهديد يطال “السلم الأهلي”. وذكر بيان مشترك عقب اجتماع كل من تحالف الفتح، ائتلاف دولة القانون، كتلة العقد الوطني ، وكتلة النهج الوطني، تلقى “ناس”، نسخة منه اليوم (18 آذار 2020)، أنه “في الوقت الذي يعيش فيه شعبنا اوضاعا استثنائية وازمات حادة على الصعد الاقتصادية والصحية والاجتماعية، نعيش مع استحقاق دستوري حاكم تأخر حسمه، ووقعت فيه مخالفات دستورية وتجاوز للأعراف والسياقات السياسية المعمول بها في الدولة العراقية الاتحادية، وآخرها ما حدث من اقدام فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح على تجاوز جميع السياقات الدستورية والاعراف السياسية وذلك من خلال رفضه تكليف مرشح الكتلة الاكبر ابتداءً بطريقة غير مبررة واعلانه ذلك رسميا”. وأضاف البيان المشترك “وذلك ما يقلقنا من ان حامي الدستور يعلن مخالفته الدستورية على الملأ، وقيامه اخيرا بتكليف مرشح اخر دون موافقة اغلبية الكتل المعنية بذلك”. وتابع البيان “وعليه فإننا نعلن رفضنا الواضح لهذا المسار وما نتج عنه من تكليف، وسنستخدم جميع الطرق والوسائل القانونية والسياسية والشعبية لإيقاف هذا التداعي الذي ان استمر لا سامح الله فانه سيهدد  السلم الاهلي ويفكك النسيج الوطني”. ودعا البيان المشترك ” الشركاء في الوطن الى الوقوف موقفا وطنيا واضحا وصريحا لمنع هذه التجاوزات وما ينتج منها، واعادة الامور الى نصابها الدستوري حفاظا على الشراكة الوطنية ومصلحة الجميع ولكي ينعم العراق والعراقيون بالأمن والاستقرار”.