Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد تمديد حظر التجوال

صحة السليمانية تتخذ إجراءات موسعة للحد من كورونا: فرق جوّالة لفحص المواطنين

2020.03.18 - 16:58
صحة السليمانية تتخذ إجراءات موسعة للحد من كورونا: فرق جوّالة لفحص المواطنين
بغداد – ناس اعلنت مديرية صحة السليمانية،الاربعاء، توسيع اجراءات الحد من فيروس كورونا، وذلك باستخدام فرق صحية جوالة في عموم احياء المدينة لفحص المواطنين. وقالت المديرية في بيان مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (18 اذار 2020)، إن "الفرق الصحية ستجري فحوصات مختبرية لفايروس كورونا للمواطنين في عموم احياء المدينة". واضافت، أن "الفحوصات ستجرى عبر اطباء مختصين". وقررت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان، في وقت سابق اليوم، تمديد حظر التجوال في مدن الإقليم خمسة أيام جديدة، لمنع تفشي فيروس “كورونا”. وقال وزير داخلية الإقليم، ريبر أحمد في مؤتمر صحفي، تابعه “ناس”  (18 آذار 2020) إن “حظر التجوال في محافظات إقليم كردستان سيمدد لخمسة أيام أخرى”، مؤكداً أن “جميع المواد الاساسية التي يحتاجها المواطنون سيتم تأمينها خلال هذه الأيام”. وأضاف، أن وزارته “أعطت السلطة إلى محافظات الإقليم لتنفيذ القرار رقم 18″، داعياً المواطنين إلى “الالتزام بقرار حظر التجوال، والاحتفال بأعياد نوروز في منازلهم”. وعقد رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، الثلاثاء، اجتماعا خاصا لتقييم الإجراءات الوقائية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، عبر تقنية نظام مؤتمرات الفيديو (فيديو كونفرانس). وذكر بيان صدر عن حكومة الاقليم تلقى “ناس” نسخة منه (17 اذار 2020) ان “رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني اشرف على اجتماع خاص لتقييم الإجراءات الوقائية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد وخطط الحكومة في تأمين الاحتياجات العامة للمواطنين، من أغذية ودواء ومحروقات وغيرها، والوضع الاقتصادي بصورة عامة”. واضاف البيان انه “في إطار تطبيق الإجراءات الصحية الوقائية، عُقد الاجتماع عبر نظام مؤتمرات الفيديو (فيديو كونفرانس) بحضور نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني وعدد من الوزراء”، مبيناً  ان “بارزاني وجه الشكر لمواطني الإقليم على صمودهم في مواجهة الوضع، كما دعاهم للاستمرار في الحفاظ على سلامتهم والالتزام بالتعليمات الصحية”. وتابع البيان ان “رئيس الحكومة شكر الوزارات والجهات الحكومية المعنية كافة، لدورها في تنفيذ الإجراءات ولاسيما قوات الشرطة والآسايش (الأمن) والبيشمركة والأطباء وموظفي القطاع الصحي على نحو عام، كما ثمن دورهم في مواجهة الفيروس المعروف باسم كوفيد-“19. وأشاد بارزاني خلال الاجتماع بـ”مواقف أصحاب الأملاك ورجال الأعمال نتيجة استجابتهم لنداء رئيس الحكومة في التبرع وتقديم التسهيلات الهادفة لتخفيف الأعباء على المتضررين من تنفيذ الإجراءات الوقائية ضد وباء فيروس كورونا العالمي”. وتقرر في الاجتماع بحسب البيان “اعتبار حملة جمع المساعدات المالية حملة وطنية وتحت إشراف مجلس الوزراء بشكل مباشر، على أن يتم توزيعها وصرفها بصورة شفافة وعادلة على مستوى المحافظات والأقضية والنواحي ضمن الخطط الإجرائية لمكافحة فيروس كورونا”. واشار البيان الى أن “التبرعات الحالية ستجمع ضمن الحملة الوطنية”، فيما دعا رئيس حكومة إقليم كردستان “الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي الى المساهمة في هذا الجانب”. وفي فقرة أخرى من الاجتماع،  ذكر البيان “توجيها مجلس الوزراء وزرات المالية والاقتصاد، والداخلية، وشؤون البيشمركة ومؤسسة الآسايش بوضع الآليات المناسبة في أقرب وقت ممكن لصرف الرواتب وخصوصاً لمنتسبي البيشمركة والشرطة والآسايش وبما يراعي الإجراءات الوقائية”. وقرر الاجتماع “تنظيم المالية العامة لخدمة المواطنين وتأمين معيشتهم وذلك ضمن تطبيق فقرات قانون الإصلاح النافذ في إقليم كردستان، وبما يشمل خفض النفقات العامة والذي يعد جزءاً من برنامج عمل التشكيلة الوزارية التاسعة في الإقليم”. واكد البيان على “مواصلة التنسيق مع الحكومة الاتحادية من أجل تأمين المستحقات المالية والحقوق الدستورية لإقليم كوردستان”، ولفت الى ان “المجتمعون  اتخذوا قراراً يقضي بعقد اجتماع خاص يتعلق بالنفط والغاز لمناقشة تنظيم الواردات والمصاريف الخاصة بذلك مع مراعاة الوضع المالي الحالي والآثار السلبية المترتبة جراء فيروس كورونا وهبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية”.