Shadow Shadow
كـل الأخبار

العتبة الحسينية: لجنة من الطاقة الذرية تحقق بوجود مواد جرثومية في مطار كربلاء

2020.03.18 - 12:57
العتبة الحسينية: لجنة من الطاقة الذرية تحقق بوجود مواد جرثومية في مطار كربلاء
بغداد – ناس كشفت العتبة الحسينية، الاربعاء، عن زيارة وفد من لجنة الطاقة الذرية لمطار كربلاء الدولي، لفحص آثار القصف الامريكي على المطار، والتأكد من وجود مواد جرثومية جراء القصف الأميركي الذي طال المنشأة. ونقلت وسائل إعلام مقربة من العتبة الحسينية تصريحاً لرئيس قسم الاعلام بالعتبة علي شبر الحسيني، اطلع "ناس" عليه، اليوم (18 اذار 2020)، قال فيه إن "لجنة من الطاقة الذرية تتجول في مطار كربلاء الدولي والذي هو قيد الانجاز لفحص التربة واعطاء النتائج بخصوص احتمالية وجود مواد جرثومية بالتربة بسبب القصف الامريكي فجر الجمعة الماضية".
وكانت الامانة العامة للعتبة الحسينية قد تحدثت، الاربعاء، عن احتمالية وجود اسلحة بايلوجية او جرثومية او كيمياوية استخدمها الامريكان في حادث قصف مطار كربلاء الدولي. ونقلت وسائل إعلام مقربة من العتبة الحسينية بياناً اطلع عليه “ناس” (18 آذار 2020) جاء فيه إن “الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة وشركة طيبة كربلاء وهي الشركة العاملة في المطار تواصلتا مع الوزارات والجهات الحكومية الرسمية للكشف عن احتمالية وجود اسلحة بايلوجية او جرثومية او كيمياوية مستخدمة في حادث قصف مطار كربلاء الدولي وما يدعى خلاف ذلك عار عن الصحة”.
وقررت العتبة الحسينية، الجمعة، رفع دعوى لدى المحاكم الدولية بشأن استهداف أميركا مطار كربلاء. ونقلت الوكالة الرسمية عن العتبة الحسينية، بيان اطلع “ناس” على نسخة منه، الجمعة (13 اذار 2020) قولها، انها “قررت رفع دعوى لدى المحاكم الدولية بشأن استهداف أميركا مطار كربلاء”.
واعلنت العتبة الحسينية، الاسبوع الماضي، عن تعرض منشآت مطار كربلاء الدولي ليلة أمس إلى قصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأميركي، مبينة ان القصف أدى إلى مقتل أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشييد المطار. وقالت العتبة في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، الجمعة (13 اذار 2020)، ان “منشآت مطار كربلاء الدولي تعرضت ليلة أمس لقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي، مما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشييد المطار، إضافة الى أضرار كبيرة في المنشآت الادارية والخدمية” . واوضحت العتبة الحسينية ان “المطار مدني صرف، وتشرف على انشائه العتبة الحسينية، بالاتفاق مع عدة شركات عراقية ومن قبل كوادر عراقية مدنية بحتة” . وادانت العتبة الحسينية “الاعتداء الصارخ الذي لا مبرر له أصلاً”، داعية وسائل الإعلام المحلية والأجنبية إلى “توثيق هذا العدوان والاطلاع على الطبيعة المدنية لمنشأت المطار وحجم الأضرار والخسائر الناجمة منه”.