Shadow Shadow
كـل الأخبار

حالة الطوارئ قد تُعلن خلال 48 ساعة

وزير الصحة يعلق على تسجيل العراق أعلى نسبة وفيّات بفايروس كورونا في العالم

2020.03.14 - 22:43
وزير الصحة يعلق على  تسجيل العراق أعلى نسبة وفيّات بفايروس كورونا في العالم
بغداد – ناس دعا وزير الصحة جعفر علاوي إلى إجراء تعديل على إحصاءات الوفيّات بفايروس كورونا في العراق، مجدداً التأكيد على أن العراق يسجل أرقاماً منخفضة للغاية في الإصابات قياساً بدول مثل الصين وإيران كوريا الجنوبية وإيطاليا، فيما ألمح إلى إمكانية إعلان حالة الطوارئ في البلاد خلال الـ 24 أو 48 ساعة المقبلة. وقال علاوي في تصريحات متلفزة تابعها "ناس" (14 آذار 2020) إنه "طلب 5 ملايين دولار لتسيير شؤون أزمة كورونا، إلا أن وزارة المالية لم تتمكن حتى الآن من تسليمنا هذا المبلغ، إلا أن كوادرنا مازالت تملك الإمكانيات على تسيير الأمور حتى الآن". وأضاف "الأمور تحت السيطرة مالياً إلا إذا ازدادت الحالات بفعل الزيارات الدينية أو أي سبب آخر، وحينها سنضطر إلى إعلان حالة الطوارئ، وهو قرار قد يصدر خلال 24 أو 48 ساعة، لكن ذلك يتعلق بتسجيل نسب مرتفعة من الإصابات خلال الساعات المُقبلة لا سمح الله". ورداً على تسجيل العراق أعلى نسبة وفيات بين المصابين بفايروس كورونا، بواقع 9 وفيات من بين 110 إصابات، ما يرفع النسبة إلى 10%، قال علاوي، "أدعو إلى تعديل الأرقام فيما يتعلق بالوفيات، فالوفيات التسعة، كان منها 4 وفيات لمصابين بالسرطان، وحالة وفاة أخرى لسيدة مصابة بداء الثعلبة وتتعاطى الكورتزون، لذا فمن الممكن تعديل الأرقام بشكل يتناسب مع الأعداد الحقيقية للوفيات بفعل الفايروس وليس بفعل أسباب أخرى". WWW.NASNEWS.COM وفي وقت سابق من اليوم، اقترح عضو مفوضية حقوق الانسان، علي البياتي، منع التنقل بين أحياء ومناطق العاصمة، تحسباً من فيروس كورونا. وقال البياتي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (14 آذار 2020) إنه “بعد التزايد الملحوظ في أعداد المصابين بفيروس كورونا، خصوصاً في العاصمة بغداد، نرى ضرورة منع التنقل في العاصمة بغداد من منطقة الى أخرى ، لمنع الانتشار للمرض بين المواطنين”. وأضاف، “لاحظنا عدم وجود التزام من المواطنين بل ان تقليص الدوام في الدوائر وتأجيلها في المدارس  والجامعات جعل الكثير من العوائل تنزل إلى الأسواق  والمواقع الترفيهية أكثر”. ودعا البياتي، خلية الأزمة إلى “التنسيق الكامل لضمان توفير المواد الغذائية والأفران والتوصيل المجاني للبيوت مع ضرورة السماح للكوادر الطبية والصحية والمرضى للتحرك بحرية”.