Shadow Shadow
كـل الأخبار

قيادي في سائرون: أميركا أوغلت في الاستهتار وعادت محتلة

2020.03.13 - 19:00
قيادي في سائرون: أميركا أوغلت في الاستهتار وعادت  محتلة
ناس - بغداد وجه القيادي في تحالف سائرون، برهان المعموري، الجمعة، دعوة إلى ما وصفها بـ"ما تبقى من الحكومة" بشأن ضرورة تدارك الأوضاع التي يمر بها العراق ووقف "نزيف" الدم الحاصل. وكتب المعموري في تدوينة، اطلع عليها "ناس" اليوم (13 آذار 2020) "العراق اليوم بلا رئيس وزراء، بلا سيادة، بلا اقتصاد، بلا صناعة، بلا زراعة، بلا صحة، بلا خدمات، بلا ......، وفي هذا الوقت تعاود إمريكا المحتلة قصفها الآثم لتعمق الجراح وتوغل في الإستهتار". وأضاف"أدعو ما تبقى من الحكومة إلى اتخاذ قرار شجاع يعيد ولو جزءاً بسيطاً من هيبة الدولة المسلوبة، ويوقف نزيف دماء أبناء شعبنا الصابر"، داعياً الجميع إلى "ضبط النفس"، محذراً إياهم من أن "العراق ما عاد يحتمل المزيد". وفي وقت سابق من اليوم، دعت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، جميع الأطراف إلى ضبط النفس وعدم إدخال العراق في حروب جديدة، بعد القصف الأميركي لمقار أمنية عراقية فجر اليوم. وأعربت المفوضية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (13 آذار 2020) عن إدانتها الشديدة لـ"كافة أشكال الإنتهاكات اللاإنسانية والمتواصلة بحق أبناء الشعب العراقي وأمن وطنه وسيادته ومن اي طرف كان"، مستنكرةً "الاعتداء الأمريكي الآثم وغير المبرر تجاه المواقع والثكنات المدنية والعسكرية في عدد من المحافظات وتسبب بأضرار جسيمة في البنى التحتية وسقوط الشهداء والجرحى". وطالبت الحكومة العراقية بـ"اتخاذ الإجراءات الصارمة لمنع انتهاك السيادة الوطنية وحفظ الأمن، وإلزام قوات التحالف الدولي في العراق بالمهمة المكلفة بها وفقاً للاتفاقيات المسبقة في هذا المجال"، داعيةً المجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس حقوق الانسان إلى"اتخاذ الموقف المناسب وادانة كافة الانتهاكات بحق العراق وأمنه وسيادته". وناشدت مفوضية حقوق الإنسان، الجميع بـ"ضرورة ضبط النفس وعدم ادخال العراق في حروب جديدة وحقن الدماء واتباع الطرق الدبلوماسية والسياسية المتعارف عليها بالضد من هذه الانتهاكات المتكررة".