Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزير الخارجية البريطاني: سنستهدف أي جهة تقوم بأعمال عدائية ضدنا في العراق

2020.03.13 - 11:44
وزير الخارجية البريطاني: سنستهدف أي جهة تقوم بأعمال عدائية ضدنا في العراق
ناس - بغداد  أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الجمعة، أن الرد على الهجوم الذي استهدف قوات التحالف الدولي في العراق كان سريعا وحاسما ومناسبا. وقال راب، في بيان تابعه "ناس"، اليوم (13 آذار 2020)، إن "العملية التي نفذتها الولايات المتحدة على مواقع كتائب حزب الله العراقية مثلت ردا سريعا وحاسما ومتكافئا على الهجوم الجبان الذي استهدف معسكر التاجي". وأضاف راب أن "القوات البريطانية توجد في العراق مع الشركاء في إطار التحالف لمساعدة البلاد في التصدي للأنشطة الإرهابية، وكل من يسعى إلى الإضرار بها عليه أن يتوقع ردا قويا". وأصدرت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون بياناً عقب عملية القصف التي تعرضت لها مقار عدد من الفصائل المسلحة في جرف الصخر بمحافظة بابل ومناطق أخرى داخل العراق. نص بيان وزارة الدفاع الأميركية: “في وقت سابق من هذا المساء ، شنت الولايات المتحدة ضربات دفاعية دقيقة ضد منشآت كتائب حزب الله في جميع أنحاء العراق.  استهدفت هذه الضربات خمسة مرافق لتخزين الأسلحة لتقليل قدرتها بشكل كبير على شن هجمات في المستقبل ضد قوات تحالف عملية الحل المتأصل  تشمل مرافق تخزين الأسلحة هذه مرافق تحتوي على أسلحة تستخدم لاستهداف القوات الأمريكية وقوات التحالف”. كانت هذه الضربات دفاعية ونسبية واستجابة مباشرة للتهديد الذي تشكله الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران (SMG) التي تواصل مهاجمة القواعد التي تستضيف قوات التحالف التابعة لمنظمة OIR. أسفر هجوم أمس على معسكر التاجي عن مقتل جنديين أمريكيين وأحد جنود المملكة المتحدة وإصابة 14 آخرين.  وكانت هذه أحدث حلقة في سلسلة الهجمات الصاروخية التي شنتها SMG المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية وأفراد التحالف – مما أسفر عن مقتل خمسة وإصابة العشرات ، بما في ذلك قوات الأمن العراقية. وقال وزير الدفاع مارك إسبر  “إن الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات ضد شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا، كما أظهرنا في الأشهر الأخيرة، سنتخذ أي إجراء ضروري لحماية قواتنا في العراق والمنطقة، وأثناء المناقشات مع كبار المسؤولين العراقيين، أعادت الدائرة التأكيد على التزامها بحماية أعضاء خدمة التحالف ومنع هجمات SMG على قوات التحالف”. وختم “يجب على هذه الجماعات الإرهابية أن توقف هجماتها على القوات الأمريكية وقوات التحالف أو تواجه عواقب في الزمان والمكان الذي نختاره، ولا تزال الولايات المتحدة والتحالف ملتزمين بهزيمة داعش وأمن العراق واستقراره وسيادته على المدى الطويل، كما سيتم تقديم معلومات إضافية بشأن ضربات الليلة في إحاطة يقدمها الجنرال كينيث ف.ماكينزي جونيور ، قائد القيادة المركزية الأمريكية في الساعة 8:30 صباحًا في غرفة إحاطة البنتاغون”.