Shadow Shadow
كـل الأخبار

’سنعتقل الجناة أيّا كانوا’

العمليات المشتركة تعلن المباشرة بـ تحقيق كبير في هجوم التاجي الصاروخي

2020.03.12 - 14:21
العمليات المشتركة تعلن المباشرة بـ تحقيق كبير  في هجوم التاجي الصاروخي
ناس - بغداد أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، مباشرتها بتحقيق "كبير" بعد الهجوم الصاروخي الذي طال قاعدة التاجي العسكرية ببغداد يوم أمس، والذي أدى إلى خسائر بشرية في صفوف قوات التحالف الدولي. وقال الناطق باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" اليوم (12 آذار 2020) إن القيادة "باشرت بفتح تحقيق كبير لمعرفة الجناة المسؤولين عن مهاجمة قاعدة التاجي وإلقاء القبض عليهم ومحاسبتهم مهما كانت شخصياتهم، بأمر من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي". وأضاف الخفاجي أن "قيادة العمليات مصممة على معرفة الجناة، لأن هذه الأعمال تضر بعلاقات العراق ومصالحه لاسيما أن عصابات داعش تحاول معاودة نشاطها بعد استهدافها والقضاء عليها"، مؤكداً أن "الجهود الاستخبارية والأمنية التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية وكذلك الحشد الشعبي باشرت بالتحقيق". وأشار إلى أنه "في حال الحصول على معلومات سيتم تقديمها للقائد العام للقوات المسلحة".
وشجب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الخميس، الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدة التاجي شمالي بغداد، وأدى إلى سقوط قتلى بين صفوف العسكريين داخل القاعدة. وذكر بيان لمكتب الحلبوسي تلقى “ناس”، نسخة منه اليوم (12 آذار 2020)، “يدين رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الاعتداء على قاعدة التاجي العسكرية العراقية، مساء الأربعاء، بقصف بصواريخ كاتيوشا، مما أدى إلى سقوط عددٍ من القتلى والجرحى من المدربين والمستشارين ضمن قوات التحالف الدولي، التي تتواجد بطلب الحكومة العراقية وموافقتها؛ لتدريب القوات الأمنية العراقية، وتقديم الدعم والإسناد في محاربة داعش الإرهابي وملاحقة فلوله”. ودعا الحلبوسي بحسب البيان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة إلى “اتخاذ إجراءات حازمة وصارمة تجاه أي استهداف يطال المعسكرات والقواعد العسكرية العراقية التي تضم قوات التحالف”، مشددًا على “ضرورة فتح تحقيق فوري لمعرفة الجهة المنفذة وملاحقتها ومحاسبتها”، ومشيرا إلى أن “مثل هذه الاعتداءات هي استهداف لأمن العراق وسلامة أراضيه”.
وأصدرت العمليات المشتركة بياناً وصفت فيه قصف قاعدة التاجي بـ “التحدي الأمني الأخطير والعمل العدائي”. وجاء في نص البيان الذي تلقى “ناس” نسخة منه، فجر الخميس (12 آذار 2020) ما نصه: “تعرض مساء اليوم الاربعاء 11 آذار 2020 معسكر التاجي الى هجوم بصواريخ الكاتيوشا استهدف مناطق تواجد قوات التحالف مما ادى الى سقوط ٣ قتلى وعدد اخر من الجرحى من أفراد قوات التحالف. ويعد هذا الهجوم تحديا امنيا خطيرا جدًا وعملًا عدائيًا وعليه وجه السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق فوريً لمعرفة الجهات التي اقدمت على هذا العمل العدائي والخطير وملاحقتها والقاء القبض عليها وتقديمها للقضاء ومهما كانت الجهة. ونهيب بالمواطنين الادلاء بأي معلومات عن مقترفي هذا العمل. كما تؤكد قيادة العمليات المشتركة انها اتخذت إجراءات حازمة وستتصدى بقوة لأي استهداف يطال المعسكرات والقواعد العسكرية. وان قوات التحالف موجودة بموافقة الحكومة العراقية ومهمتها تدريب القوات العراقية ومحاربة داعش وليس اي طرف اخر، وأنها قد أبلغت رسميا بقرار الانسحاب الذي اتخذته الحكومة ومجلس النواب العراقي وان مباحثات جادة تجري في هذا المجال. وان مثل هذه الاعمال تعرقل هذه الجهود وتعقد الاوضاع في العراق”.
وتعهدت الولايات المتحدة وبريطانيا، بمحاسبة مرتكبي الهجوم على قاعدة التاجي شمالي بغداد، والذي أسفر عن مقتل جنديين، أميركي وبريطاني، إضافة إلى متعاقد أمريكي. وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني دومينيك راب على أنه “يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الهجمات”، وفق بيان صادر عن الخارجية الأميركية. www.nasnews.com وأعلن التحالف الدولي مقتل 3 من قواته في القصف الصاروخي الذي استهدف معسكر التاجي مساء الأربعاء. وأصدر البيان في ساعة مبكرة من فجر الخميس بياناً تلقى “ناس” نسخة منه، جاء فيه: “ضحايا التحالف في العراق جنوب غرب آسيا – قُتل ثلاثة من أفراد قوات التحالف خلال هجوم صاروخي على معسكر التاجي ، العراق ، 11 مارس / آذار. تم حجب أسماء الأفراد انتظارًا لإشعار أقربائهم ، وفقًا للسياسات الوطنية. وأصيب ما يقرب من 12 فردا إضافيا خلال الهجوم. الهجوم قيد التحقيق من قبل قوات التحالف وقوات الأمن العراقية. معسكر التاجي هو قاعدة عراقية تستضيف أفراد التحالف للتدريب وتقديم المشورة. أصاب حوالي 18 صاروخ كاتيوشا عيار 107 ملم القاعدة. عثرت قوات الأمن العراقية على شاحنة مزودة بصواريخ على بعد أميال قليلة من معسكر التاجي.