Shadow Shadow
كـل الأخبار

تداعيات قصف التاجي

الكربولي يخاطب الحكومة: تحلّوا بالشجاعة لكشف الجناة!

2020.03.12 - 13:38
الكربولي يخاطب الحكومة: تحلّوا بالشجاعة لكشف الجناة!
بغداد - ناس استنكر رئيس حزب الحل النائب جمال الكربولي، الخميس، الاستهداف المتكرر لمعسكرات التحالف الدولي  في العراق، مطالباً الحكومة العراقية بالتحلي بالشجاعة لكشف الجناة. وقال الكربولي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (12 اذار 2020)، ان على "الحكومة العراقية التحلي بالشجاعة، والكشف عن الجهات التي تتعمد  تكرار استهداف مقرات التحالف الدولي في العراق وبغداد بشكل خاص"، مبيناً ان "تصعيد المواجهة في العراق و المنطقة سيلحق ضرراً كبيراً بالعراق وبشعبه بالدرجة الأولى، وسينعكس سلباً بنفس الوقت على شعوب المنطقة على حدٍ سواء". واضاف الكربولي أن "تكرار الخروقات و الاستهدافات دون رادع حكومي سيفتح المجال لتقوية وتعزيز سطوة الجماعات المسلحة والخارجة عن القانون، ويبرر للجماعات الارهابية و مليشيات الجريمة المنظمة الاستمرار في زعزعة وتهديد أمن العراق والمنطقة برمتها". ودعا رئيس حزب الحل، حكومة تصريف الأعمال والحكومة العراقية القادمة الى "الأخذ بنظر الاعتبار أن العراق يواجه أزمات ومعوقات صحية واقتصادية وأمنية أثقلت كاهل المواطنين"، متأملاً من "القوى السياسية الوطنية العمل بروح الفريق وتغليب لغة الحكمة و بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة". وعلّق زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ، الخميس، على قصف معسكر التاجي بالصواريخ، واستهداف مقرات الحشد على الحدود السورية. وقال الحكيم في تدوينة تابعها “ناس”، اليوم (12 آذار 2020)، إن “تكرار الخروق الامنية وآخرها تعرض مقرات الحشد الشعبي على الحدود السورية لقصف بطائرات مجهولة وايضا تعرض معسكر التاجي الى قصف صاروخي، إنما هو دليل على هشاشة الوضع الامني وهو أمر يعكس صورة سيئة وانطباعا مغايرا عن العراق وقدرة حكومته على ضبط المشهد الامني امام الرأي العام العالمي، ويعرض العراق الى الحرج تجاه التزاماته الدولية والأمنية”. وأضاف أنه “في الوقت الذي نطالب فيه الحكومة العراقية بمعالجات آنية وموضوعية للحيلولة دون العودة بالمشهد الى المربع الاول فإننا ندين بشدة هذه الخروق الأمنية، ونؤكد ان حفظ السيادة العراقية واحترام التزامات العراق امام المجتمع الدولي مسؤولية الجميع من دون استثناء”.