Shadow Shadow
كـل الأخبار

طالب بمعالجات آنية

الحكيم يغرد بعد القصف الأخير: العراق مُحرج بشأن التزاماته الدولية والأمنية

2020.03.12 - 12:56
الحكيم يغرد بعد القصف الأخير: العراق مُحرج بشأن التزاماته الدولية والأمنية
بغداد – ناس علّق زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ، الخميس، على قصف معسكر التاجي بالصواريخ، واستهداف مقرات الحشد على الحدود السورية. وقال الحكيم في تدوينة تابعها "ناس"، اليوم (12 آذار 2020)، إن "تكرار الخروق الامنية وآخرها تعرض مقرات الحشد الشعبي على الحدود السورية لقصف بطائرات مجهولة وايضا تعرض معسكر التاجي الى قصف صاروخي، إنما هو دليل على هشاشة الوضع الامني وهو أمر يعكس صورة سيئة وانطباعا مغايرا عن العراق وقدرة حكومته على ضبط المشهد الامني امام الرأي العام العالمي، ويعرض العراق الى الحرج تجاه التزاماته الدولية والأمنية". وأضاف أنه "في الوقت الذي نطالب فيه الحكومة العراقية بمعالجات آنية وموضوعية للحيلولة دون العودة بالمشهد الى المربع الاول فإننا ندين بشدة هذه الخروق الأمنية، ونؤكد ان حفظ السيادة العراقية واحترام التزامات العراق امام المجتمع الدولي مسؤولية الجميع من دون استثناء". وندّدت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، الخميس، بالهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر التاجي شمالي بغداد وأوقع قتلى وجرحى بين صفوف قوات التحالف الدولي. وذكرت بعثة “يونامي” في العراق عبر بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (12 آذار 2020)،، أنها ” تدين الهجوم على قاعدة التاجي الذي أدى الى خسائر، ووقوع قتلى وجرحى في صفوف التحالف الدولي ضد داعش”. وأضافت أن “هجوماً مثل هذا يُلهي عن الهدف الرئيسي، وأن آخر ما يحتاجه العراق هو أن يكون مكاناً للثأر والصراع”. وتابع البيان أن “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من جميع الجهات هو السبيل الوحيد للمُضي قدماً، وعلى الحكومة العراقية ممارسة سلطاتها الكاملة لمساءلة الجناة ومنع الهجمات في المستقبل”. وختم بالقول “تعرب الأمم المتحدة عن تعازيها لأُسر وبلدان الضحايا الذين لقوا حتفهم، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.