Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد نشرها رواية عن مفهوم الشرف في المجتمع الشرقي.. كاتبة من الأنبار تخشى القتل!

2020.03.10 - 11:51
بعد نشرها رواية عن مفهوم الشرف في المجتمع الشرقي.. كاتبة من الأنبار تخشى القتل!
ناس - بغداد أبدت كاتبة روائية في محافظة الأنبار مخاوف من تعرضها للقتل بعد سجالٍ مع عدد من أبناء محافظتها على خلفية نشرها رواية تتحدث عن زواج القاصرات ومفهوم الشرف في المجتمع الشرقي، وقد وضعت صورتها الشخصية كغلافٍ للرواية. وكتبت ماسة الرمادي في تدوينة اطلع عليها "ناس" اليوم (10 آذار 2020) "منذ الثورة ودعمي لها وحساباتي بتويتر وإنستغرام تتعرض لإبلاغات، ولم يتوقف التنيكل والطعن والتهم الباطلة بحقي لحظة واحدة. أُغلِق حسابي فترة وعاد والآن عادت الحرب من جديد، لكن هذه المرة ليس ضدي فقط وإنما ضد وليدي الأول، روايتي (شارع 17)". وأضافت "طمس هوية، وحجب أفكاري. خائفة أن تكون الخاتمة القتل". وتحدثت الكاتبة لـ"ناس" عن تفاصيل الموضوع، قائلةً "بـعدما صدرت أول رواية لي عنوانها (شارع 17) كتبتها خلال 3 سنوات، وتتحدث عن زواج القاصرات والقتل للحفاظ على الشرف والمرأة في المجتمع الشرقي، قام صاحب مكتبة في الأنبار بإخفاء صورتي من غلاف الرواية قائلاً لأحد أصدقائي، بعدما سأله عن السبب، إن الثقافة شيئاً والأخلاق شيء آخر". وتابعت ماسة الرمادي "بعد ذلك نشرتُ على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لنسخ الرواية التي تم إخفاء وجهي من غلافها، وكتبتُ (شكراً مدينتي أولادكِ لم يقصروا معي) وكنت أقصد المتخلفين فقط، لكن الأمر أثار حفيظة الكثيرين معتقدين أني تعرضتُ لهم بسوء، لأتعرض بعدها لهجمة واسعة من الانتقادات والتسقيط، واستطاعوا إغلاق حسابي على موقع (إنستجرام)". وأكدت الرمادي أنها "تخشى فعلاً من تعرضها إلى القتل بعد هذه الهجمة".