Shadow Shadow
كـل الأخبار

الشرطة تعتقل سائقاً في اللحظات الأخيرة

مستشفيات كربلاء على قدم واحدة : 3 كوارث تربك المدينة الصغيرة

2020.03.09 - 21:38
مستشفيات كربلاء  على قدم واحدة : 3  كوارث  تربك المدينة الصغيرة
بغداد - ناس من: زهراء سعدون تعيش مستشفيات مدينة كربلاء أجواءً مرتبكة على وقع 3 تطورات طوّقت المدينة الصغيرة، فيما تحاول الكوادر الطبية في المستشفى الحكومي الوحيد، وبقية المستشفيات الاهلية تقويض الأزمة. ووصل، الاثنين، الى مستشفى الكفيل في مدينة كربلاء 30 جريحاً إثر حادث السير الذي وقع على اطراف العاصمة السورية دمشق. وحسب بيان صادر عن الموقع الرسمي للعتبة العباسية تابعه "ناس" اليوم (9 اذار 2020)، فإن "وفدا من العتبة العبّاسية المقدّسة ضمّ عدداً من أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها قد توجه لمستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك للاطّلاع على الحالة الصحّية لجرحى حادث السير الذي وقَعَ في أطراف مدينة دمشق السوريّة لزائري مرقد السيّدة زينب العراقيّين، وذلك بعد وصولهم للمستشفى صباح اليوم من مطار النجف الأشرف".

وذكر عضو الوفد الزائر كاظم عبادة أن "توجيهات صدرت من المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية أحمد الصافي بالتكفّل بعلاج كافّة المصابين في حادث السير الذي وقع في أطراف مدينة دمشق السوريّة سواءً خارج العراق أو داخله، إضافة الى متابعة الإجراءات اللّازمة لنقل جرحى الحادث وجثامين الضحايا"


 
وفي هذه الأثناء سجلت محافظة كربلاء ثلاث اصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، توفيت من بينهم أمرأة مسنة يوم الجمعة (6 اذار 2020)، الأمر الذي أدخل المدينة ضمن قائمة المدن التي يُشتبه بتفشي الفايروس الصامت بين سكانها.  وقال المتحدث باسم خلية الأزمة، محمد الوكيل، في تصريح مرئي، اطلع عليه “ناس” (6 آذار 2020) إن “المرأة التي توفيت بفيروس كورونا تبلغ من العمر 63 سنة، وقد زارت مدينة الإمام الحسين الطبية وكانت تعاني من أمراض تنفسية حادة وأمراض مزمنة”. وأشار الوكيل إلى “إنكار المرأة وكذلك ذويها سفرها إلى أي بلد موبوء بالفيروس”، داعياً المواطنين إلى “أهمية الإبلاغ عن تاريخ سفرهم إلى بلد موبوء لتلقي العلاج اللازم بأسرع وقت”.
وزاد إرباك المدينة، امتناع بعض المسافرين إلى الدول الموبوءة مثل إيران، عن كشف سفرهم، كما في حالة السيدة المتوفية، والتي تبيّن لاحقاً أنها تسببت بتسجيل أول إصابة بين العاملين في مركز الزهراء للأمراض الباطنية في كربلاء جراء العدوى التي من المرأة. وذكر بيان لدائرة صحة كربلاء، تلقى “ناس”، نسخة منه (8 آذار 2020) أن “الدائرة تبين اكتشافها حالة مواطن مصاب بفيروس كورونا المُستجد، وهو أحد موظفي الخدمة في مركز الزهراء (ع) للأمراض الباطنية في مدينة الإمام الحُسين  الطبية”. واضاف البيان انه “من خلال انتقال العدوى إليه من المرأة التي توفيت قبل يومين في المكان ذاته، وبعد تم اخذ الفحوصات المختبرية، وتم الحجر عليه في إحدى الردهات المخصصة، وتبين فيما بعد إن نتيجة الفحص موجبة”. وإثر ذلك، توعّد محافظ كربلاء الوافدين من الدول الموبوءة من الذين لا يكشفون المعلومات بعقوبات قضائية قد تصل إلى السجن 5 سنوات.
وأعلنت شرطة كربلاء، الاثنين، ضبط سائق عجلة معه وافدون أجانب حاول ادخالهم الى المدينة بشكل مخالف. وقالت الشرطة، في بيان، تلقى"ناس" نسخة منه، اليوم (9 اذار 2020)، ان "مفارز قيادة شرطة كربلاء، تمكنت من إحكام قبضتها على سائق عجلة ومعه وافدون اجانب عبر الطرق النيسمية غير الشرعية في محاولة لادخالهم إلى المدينة بشكل مخالف". وأشار البيان الى "تطبيق قيادة الشرطة جميع الإجراءات الأمنية والقانونية والصحية الصادرة من مقررات خلية الأزمة، والتي من ضمنها منع دخول أي زائر قادم من دولة فيها فايروس كورونا المستجد، بحق الاشخاص الوافدين"، لافتاً الى ان "هذا الاجراء يأتي طبقاً لمقررات الخلية في اجتماعها الأخير، الهادف للتصدي والوقاية من تفشي ڤايروس كورونا بين أهالي كربلاء".