Shadow Shadow
كـل الأخبار

الفيروس فرصة لتخفيف التظاهرات

النجيفي يتحدث عن محاولات استبدال علاوي.. استغلوا كورونا لإعادة ترتيب أوراقهم!

2020.02.29 - 15:40
النجيفي يتحدث عن محاولات استبدال علاوي.. استغلوا  كورونا  لإعادة ترتيب أوراقهم!
بغداد – ناس تحدث القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية أثيل النجيفي، السبت، عن استعدادات لبعض الاطراف السياسية من أجل تقديم مرشح جديد بدلاً عن رئيس الوزراء المكلّف محمد توفيق علاوي. وقال النجيفي في تدوينة تابعها "ناس"، اليوم (29 شباط 2020)، إن "اطرافاً سياسية تستعد لتقديم مرشح جديد أقرب إلى حزب الدعوة، وتشكيل حكومة بنفس السياقات السابقة بعد عرقلة حصول علاوي على ثقة البرلمان". ‏وتابع، أن "تلك الأطراف ترى في فايروس كورونا فرصة لتخفيف المظاهرات وإعادة ترتيب اوراقها". وكشف النائب عن تحالف سائرون بدر الزيادي، في وقت سابق، عن مقترح من “جميع الكتل” لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بشأن الإبقاء على وزراء “ناجحين” في حكومة عادل عبدالمهدي. وقال الزيادي في تصريح لوكالة الانباء الرسمية، تابعه “ناس”  (29 شباط 2020)، إن “هناك مقترحاً من جميع الكتل بأن يكون لرئيس الوزراء المكلف الحق بإبقاء الوزراء الذين لا توجد عليهم مؤشرات ونجحوا في إدارتهم وزاراتهم ضمن كابينته الوزارية”، لافتاً إلى أنه “لا تزال هناك حوارات بين جميع الكتل السياسية بشأن حكومة علاوي ولغاية الآن الوضع غير واضح”. وأضاف الزيادي أن “جميع أعضاء كتلة سائرون النيابية سيكونوا حاضرين في الجلسة الاستثنائية يوم غد الأحد”، مؤكداً “عدم وجود أي كلام حول تكليف شخص آخر لرئاسة الحكومة، إلّا إذا انتهت المدة الدستورية لرئيس الوزراء المكلف، أو فشل في الحصول على ثقة البرلمان فمن حق رئيس الجمهورية تكليف شخص آخر”. واستبعد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، في وقت سابق اليوم، تمرير كابينة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي تحت قبة البرلمان يوم غد الاحد. وقال باجلان في تصريح لـ”ناس”، (29 شباط 2020)، إن “حكومة المكلف محمد توفيق علاوي لن ترى النور وفقا للمعطيات الحالية، حيث لم يحدث اي تقدم بشأن المفاوضات السياسية بين علاوي والكتل وبالأخص الكردستانية منها وائتلاف دولة القانون والكتل السنية وبعض الكتل الشيعية”. وتابع، أن “محمد توفيق علاوي كان غير موفق في تعامله مع الكتل السياسية، حيث عمل بازدواجية مع العديد من الاطراف السياسية، وعمد على التعامل مع الكتل التي رشحته بشكل مسير، ومع الكتل الاخرى كان مخيراً وهذا تعامل غير صحيح ولا تتقبله العملية السياسية العراقية”. واجاب باجلان عن تساؤل بشأن اسباب تأجيل المكلف محمد توفيق علاوي الجلسة المقرر انعقادها اليوم إلى الاحد، وإمكانية أن تكون هناك فرصة لإرضاء كافة الاطراف السياسية قائلا: “من المتوقع أن يجري المكلف محمد علاوي مفاوضات أخيرة مع بعض الاطراف السياسية خلال الساعات التي تسبق جلسة منح الثقة من عدمها، وإن طلب تأجيله للجلسة جاء لغرض خلق فرصة أخيرة للمفاوضات مع الكتل السياسية والسعي لإرضائها، ونأمل اعطاء فرصة اخيرة له لعل وعسى أن نصل إلى حل بالرغم من صعوبة الموقف، إلا ان عالم السياسة لا يوجد فيه شيء مستحيل”. وردَّ باجلان على اتهامات وجهت لحزبه وكتل سياسية اخرى بالسعي لوضع المكلف محمد توفيق علاوي في زاوية ضيقة بالقول، إن “الكرد لم يكونوا الطرف الوحيد الذي وقف بالضد من حكومة علاوي التي هُمشت فيها العديد من الاطراف ومنها الكرد وتم التعامل معهم بشكل فئوي، بينما مشاركة الكرد في الحكومة العراقية الاتحادية هو تمثيل للمكون الكردي كما هو الحال لتمثيل باقي المكونات، ونحن اكبر من هذه المناصب ونسعى إلى استقرار العراق لا اكثر، والمناصب هي استحقاقات دستورية بالاساس، ونامل ان تكون هناك انفراجة سياسية وتشكيل حكومة باسرع وقت للخروج من هذه الازمة”.