Shadow Shadow
كـل الأخبار

تعهدت بالقبض على الجناة سريعاً..

شرطة الديوانية تكشف تفاصيل اغتيال الناشط الربيعي

2020.02.28 - 13:41
شرطة الديوانية تكشف تفاصيل اغتيال الناشط  الربيعي
ناس - بغداد كشفت قيادة شرطة الديوانية، الجمعة، تفاصيل مقتل الناشط عبد العظيم سوادي الربيعي، فيما تعهدت بالقاء القبض على القاتل، بعد أن تمكنت من التعرف عليه. وقالت القيادة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (28 شباط 2020) إن "عدداً من صفحات التواصل الاجتماعي نشرت خبر اغتيال التربوي والناشط عبد العظيم الربيعي في ناحية غماس صباح اليوم"، معربة عن تعازيها لـ"أهالي وذوي المجني عليه". وأوضحت أن "الموضوع ليست له أية صلة بالاغتيال وإنما كان بسبب خلافات شخصية مع أحد المواطنين، الذي قام بطعن المجني عليه بواسطة الة حادة (سكين) مما أدى إلى وفاته، فيما لاذ المتهم بالفرار بعد تنفيذ جريمته". وتعهدت قيادة شرطة الديوانية، بـ"ذل أقصى الجهود من أجل القبض على المتهم الذي تم التعرف على هويته ومحل سكناه، وذلك خلال الساعات القادمة وتقديمه إلى القضاء حتى ينال جزاءه العادل". وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أفاد مصدر محلي في محافظة الديوانية، باغتيال ناشط مدني، عبر طعنه بالسكاكين. وقال المصدر لـ"ناس" اليوم (28 شباط 2020) إن "الموظف التربوي والناشط المدني عبد العظيم سوادي عُثر عليه، فجر اليوم، مقتولاً أمام منزله في قضاء غماس التابع للديوانية، وعليه آثار عدة طعنات بالسكاكين في أنحاء مختلفة من جسده، دون معرفة الجهة التي تقف خلف اغتياله حتى الآن". وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "سوادي يعمل في سلك التعليم ولطالما انتقد الفساد والمحسوبية في البلاد، وانتقد سلوك الاحزاب الحاكمة". وسبق أن تعرض ناشطون في التظاهرات بعدة محافظات إلى عمليات اغتيال أودت بحياة الكثير منهم، بينهم في محافظة الديوانية الناشط ثائر كريم الطيب، فيما تعرض غيرهم إلى عمليات اختطاف ولازال مصير بعضهم مجهولاً حتى الآن.