Shadow Shadow
كـل الأخبار

جرس إنذار في قمّ يثير الهلع في العراق

آخر تطورات كورونا .. مسؤولون يتحدثون لـ ناس عن معدات كشف الفيروس!

2020.02.22 - 10:54
آخر تطورات  كورونا .. مسؤولون يتحدثون لـ ناس  عن معدات كشف الفيروس!
بغداد - ناس تتسارع خطى المؤسسات المعنية في العراق، لمنع تسرب فايروس كورونا، الذي يتحرك في المحيط الإقليمي القريب، إلى داخل البلاد، وسط مخاوف واسعة من أن يؤدي هذا الأمر في حال وقوعه، إلى كارثة صحية، بسبب البنى التحتية المتهالكة وتدني مستوى الوعي بشروط السلامة الصحية. https://www.nasnews.com/ عدة الكشف في بغداد ووفقا لمسؤول بارز في وزارة الصحة تحدث مع "ناس"، فإن العراق تسلم بشكل أصولي عدّة الكشف المختبرية المعيارية للكشف عن فايروس كورونا، من منظمة الصحة العالمية، بعد أن تأخر الأمر بضعة أيام. وأكد المسؤول، أن "العدة، جرى تسليمها لمختبر الصحة المركزي في بغداد، وهي جاهزة للعمل حاليا"، موضحا أن "هذا النوع من الفايروسات يتطلب سيطرة محكمة من قبل المختبر الرئيسي في البلاد على جميع الحالات المشتبه بها، لذلك فإن الفحوصات النهائية ستجرى في موقع مختبري واحد في العاصمة العراقية". وتحدث "ناس" مع خبراء في مجال التحليلي المختبري، إذ أوضحوا أن "عدة الفحص هي عبارة عن محاليل، مع نموذج من الفايروس لغرض المقاطعة وتحديد الحالات المصابة". https://www.nasnews.com/ جرس الإنذار في قم وقرع جرس الإنذار مع إعلان مدينة قم الإيرانية، أحد الأمكنة المفضلة لدى العراقيين، تسجيل حالات إصابة، سرعان ما تحولت إلى وفيات، قبل أن يزداد مستوى المخاوف في العراق مع الإعلان عن إصابة في لبنان تعرضت لها سيدة قادمة من إيران على متن إحدى الطائرات. وبرغم إعلان وزير الخارجية محمد عي الحكيم أن خلية الأزمة الخاصة بهذا الفايروس أقرت سلسلة تدابير لمواجهة أي احتمالات تتعلق بهذا الفايروس، إلا أن أسئلة عديدة بقيت تطرح في الداخل، من قبل إمكانية السيطرة على الحدود والرحلات الجوية مع الدول التي تسجل إصابات والقدرة على عزل المسافرين القادمين من دول سجلت إصابات، في ظل تصنيف العراق بأنه أحد أسوأ البلدان على مستوى الأنظمة الصحية خلال السنوات الأخيرة. https://www.nasnews.com/ اجتماع مع السفير الإيراني وقال الحكيم، الجمعة، إن اللجنة الوزارية المشكلة لمواجهة فيروس كورونا، عقدت يوم أمس الجمعة اجتماعا مع السفير الإيراني إيريج مسجدي لاتخاذ التدابير اللازمة ضد الوباء، موضحا أن "اللجنة الوزارية المكونة من خبراء الصحة والداخلية والخارجية والنقل، المكلفة بمواجهة فيروس كورونا، اجتمعت يوم أمس أيضا لوضع الخطط اللازمة لمنع تسربه إلى البلاد". وتجسدت مخاوف المراقبين سريعا يوم الجمعة، عندما تأكد أن شركة الخطوط الجوية العراقية لم تمتثل لقرار وزارة النقل القاضي بتعليق الرحلات الجوية مع إيران ذهابا وإيابا حتى إشعار آخر. وصدر قرار وزارة النقل يوم الخميس، لكن سجلات الرحلات في مطار بغداد الدولي أكدت إقلاع رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية مساء يوم الجمعة إلى إيران. ولم تصدر شركة الخطوط الجوية أي إيضاحات، فيما امتنعت وزارة النقل عن التعليق. https://www.nasnews.com/ لا إصابات في العراق وتداولت حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل حالات إصابة بالفايروس داخل العراق، لكن المصادر الصحية سرعان ما نفت الأمر، مؤكدة أن ما يجري الآن هو فحص أولي لجميع الوافدين من الدول التي سجلت فيها حالات إصابة، مع تطبيق حالات الحجز المؤقت لبعض الأشخاص، لحين التثبت من سلامتهم. وأعدت معظم المحافظات التي تضم مطارات أو منافذ حدودية مستشفيات خاصة للتعامل مع الوافدين من الدول التي تسجل إصابات، كالصين وإيران، فيما يحذر مراقبون من أن يؤدي تساهل سلطات المنافذ والمطارات إلى وصول الفايروس لإحدى المدن العراقية. وطالب نواب وساسة ومدونون بتشديد الإجراءات في المنافذ الحدودية، وتجهيز مواقع كافية للعزل، لضمان القدرة على مواجهة أي طارئ. https://www.nasnews.com/ الحجر على 200 شخص في أربيل وحتى الساعة، سجل حالات الحجر الصحي الأعلى في إقليم كردستان، إذ كشف مدير مستشفى آشتي في قضاء سوران بمحافظة أربيل عن وضع 200 مواطن في الحجر الصحي بعد عودتهم من إيران. وقال مدير المستشفى كاروان جمال، ان "200 مواطن عادوا من إيران اليوم السبت عبر معبر حاج عمران،" مشيرا الى انه "تم وضعهم في الحجر الصحي في فندقين بقضاء سوران، ويتم تقديم العناية الصحية واجراء الفحوصات لهم، لمدة اسبوعين". وأضاف ان "المواطنين العائدين من إيران يتم وضعهم في الحجر الصحي لإجراء فحوصات فايروس كورونا لهم". من جهته، أعلن الدكتور عمر الوائلي رئيس هيئة المنافذ الحدودية أن "اجتماعات اللجنة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا وحسب الأمر الديواني 55 لعام 2020 مستمرة وبوتيرة عالية لمناقشة اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية الإضافية لمكافحة دخول فايروس كورونا الى البلاد"، مشيرا إلى أن اللجنة التي يرأسها وزير الصحة وتضم في عضويتها الدوائر ذات العلاقة فضلاً عن هيئة المنافذ الحدودية، "اتخذت سلسلة من التوجيهات الملزمة منها أن يخضع المسافرون العراقيون الوافدون إلى الفحص من قبل المفارز الطبية المتواجدة في المنافذ الحدودية، ومنع استقبال المسافرين الإيرانيين والأجانب على حد سواء خلال فترة (3) أيام للوقوف على آخر المستجدات بخصوص المرض". https://www.nasnews.com/ المنافذ: لا تسافروا إلى إيران واضاف الوائلي أن "اللجنة المجتمعة تنصح العراقيين بعدم السفر الى إيران حرصٱ على سلامتهم، وتأكيدها ان الحركة التجارية بين البلدين مستمرة شريطة إخضاع أصحاب المركبات (السواق) المعنيين بالتبادل التحاري للفحص الطبي واتخاذ تدابير الوقاية اللازمة". وتابع، أن "ما تقدم من إجراءات ستلحقها إجراءات أخرى في ضوء المستجدات على أرض الواقع وبتنسيق عال مع منظمة الصحة العالمية"، مشيرا إلى أن "اللجنة اتفقت في اجتماعها مع السفير الايراني في العراق بتوجيه الدعوة لحضور وزير الصحة الإيراني للوقوف على آخر المستجدات الصحية واجراءاتهم المتخذة والمعنية بفيروس كورونا ليتسنى للجنة اتخاذ قرارات لاحقة وفق المعطيات والمستجدات الصحية". https://www.nasnews.com/ ماذا عن شرب الكحول؟ وجابت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، 21 شباط، 2020، على تساؤل حول ما إذا كان شرب الكحول يمنع الإصابة بفيروس كورونا. وقالت المنظمة في تغريدة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تجيب على تساؤل يقول:هل شرب الكحول يمنع فيروس الكورونا الجديد؟، إنه "لا، شرب الكحول لا يحميك من التهاب فيروس الكورونا". فيما نصحت المنظمة بعدم تناول الكحول لمنع العدوى قائلة: "يجب أن يستهلك الكحول دائما في الاعتدال ويجب على الأشخاص الذين لا يشربون الكحول أن لا يبدأوا بالشرب في محاولة لمنع العدوى". وتداول ناشطون وإعلاميون في مواقع التواصل الاجتماعي  نصائح طبية وصحية تفيد بأن شرب الكحول يقي الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا الجديد الذي انتشر مؤخراً. وتداول آخرون من أن بخور عشبة "الحرمل" قد يقي ويبعد شر الفايروس الخطير، لما لهذه العشبة من استخدامات روحانية لبعض المعالجين بها. فيما يؤكد بعضهم أن تناول الثوم والبصل يعزز المناعة عند الإنسان، بالتالي قد يحفز الجسد على مواجهة فيروس كورونا.