Shadow Shadow

أول تعليق من طهران حول إعلان واشنطن الاستيلاء على أسلحة إيرانية

2020.02.14 - 22:28
أول تعليق من طهران حول إعلان واشنطن الاستيلاء على أسلحة إيرانية
ناس - بغداد ردت إيران، الجمعة، على إعلان الولايات المتحدة الاستيلاء على أسلحة إيرانية متجهة إلى اليمن. وقال المندوب الإيراني لدى الامم المتحدة مجيد تخت راوندي، في تصريحات، تابعها "ناس" اليوم (14 شباط 2020) إن "إعلان واشنطن الاستيلاء على أسلحة إيرانية متجهة إلى اليمن ادعاءات سخيفة". وأعلنت القيادة المركزية الأميركية، الخميس، أسلحة إيرانية في بحر العرب، من بينها صواريخ مضادة للدبابات يعتقد أنها كانت متجهة للحوثيين في اليمن. وذكر بيان للقيادة المركزية اطلع عليه “ناس”، (13 شباط 2020)، أنه “في 9 شباط (فبراير) 2020، صعدت السفينة يو إس إس نورماندي (CG 60)، أثناء قيامها بعمليات الأمن البحري في منطقة عمليات القيادة المركزية الأمريكية، إلى مركب شراعي وفقًا للقانون الدولي واكتشفت مخبأ كبير للأسلحة”. وتشمل الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها وفقا للبيان “150 صاروخًا مضادًا للدبابات من نوع “دهلاويه” (ATGM) ،وهي نسخ إيرانية من صواريخ كورنيت الروسية، أما مكونات الأسلحة الأخرى التي تم الاستيلاء عليها على متن المركب الشراعي، فهي من تصميم وتصنيع إيرانيين وتشمل ثلاثة صواريخ أرض – جو إيرانية، ومناظير أسلحة التصوير الحراري الإيرانية، ومكونات إيرانية للمركبات الجوية والسطحية المسيرة، وكذلك ذخائر أخرى وأجزاء أسلحة متطورة”. وتابع البيان بالقول “تتطابق العديد من أنظمة الأسلحة هذه مع الأسلحة المتقدمة، ومكونات الأسلحة التي استولت عليها مدمرة الصواريخ الأمريكية USS Forrest Sherman (DDG 98) في بحر العرب في 25 نوفمبر 2019، إذ تم تحديد أن هذه الأسلحة من أصل إيراني ويقدر أنها موجهة إلى الحوثيين في اليمن، مما يشكل انتهاكًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يحظر الإمداد المباشر أو غير المباشر بالأسلحة أو بيعها أو نقلها إلى الحوثيين”. وأشار إلى أن “الأسلحة المضبوطة في حجز الولايات المتحدة في انتظار التصرف النهائي، وسيكون تقييم العتاد مجهودًا دوليًا مشتركًا بين الوكالات، كما تمت دعوة الدول والمنظمات الدولية الشريكة لتفقد الأسلحة”.