Shadow Shadow

يترصدون للقفز نحو الحكومة..

وزير الإسكان محبط : لو عرف الناس الحقيقة لَوَلٌوا فراراً!

2020.02.14 - 21:29
وزير الإسكان  محبط : لو عرف الناس الحقيقة لَوَلٌوا فراراً!
ناس – بغداد أبدى وزير الإسكان والإعمار بنكين ريكاني، الجمعة، استياءه مما يجري في كواليس تشكيل الحكومة الجديدة، متهماً أطرافاً لم يسمّها بمحاولات تحريف أي حركة إصلاحية نحو الأسوأ. وقال ريكاني في تدوينة تابعها "ناس"، اليوم (14 شباط 2020)، "لم تجر أية حركة اصلاحية إلا وحاول البعض تحريفها نحو الاسوأ"، مؤكداً: "لم ولن تَمُر أية محاولة لتشكيل حكومة، إلا وكان هؤلاء بالمرصاد للقفز اليها بنفس المضامين أو ربما أسوأ ولكن بعناوين مختلفة". وأضاف ريكاني، "لم ولن تَمُر أية محاولة للوحدة الوطنية، إلا واستغلها أصحاب المصالح الضيّقة لإحداث المزيد من الانقسام". وتابع أن "العراق يعاني أزمة قيادة وفقدان الرؤية وفوضى في الحراك السياسي، الجهل والحقد والجشع الداخلي أقوى تأثيراً من التآمر الخارجي". وختم قائلاً،: "لو عرف الناس كل الحقيقة.. لَوَلٌوا فراراً".   وأكّد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي ،الجمعة، أن رئيس الوزراء المكلف انتهى من إكمال كابينته الوزارية، ويستعد لعرضها أمام البرلمان لنيل الثقة، مبيناً أنها تضم اثنين وعشرين وزيراً اختارهم علاوي بسرية من بين مئة شخصية. وقال الخالدي في تصريح صحفي تابعه “ناس”، اليوم (14 شباط 2020)  إن “الحكومة اكتملت، وهي جاهزة للتصويت بدءاً من يوم غد، فيما لو تم عقد جلسة برلمانية”. وأضاف أن “الصراع الحالي ليس صراعاً بين مكونات، بل بين أحزاب تريد الهيمنة على المشهد السياسي، دون أن تكترث لكل التضحيات التي قدمها العراقيون عبر المظاهرات المستمرة منذ أكثر من أربعة أشهر”. وبشأن آلية اختيار الوزراء ذكر الخالدي أن “علاوي التقى بنحو 100 شخصية من مختلف الأطياف والمكونات والتوجهات، واختار منهم 22 وزيراً، ما عدا بعض الوزارات التي وضع لها أكثر من خيار أو بديل في حال لم يمضِ الوزير أمام البرلمان”. وشدّد على أن “علاوي لم يطلع أحداً من المقربين منه على أي اسم من الأسماء التي اختارها لشغل المناصب الوزارية”. وختم الخالدي بالقول إن “الفريق الحكومي الحالي، يخوض صراعاً مع الأحزاب وليس المكونات، حيث تم إرضاء كل المكونات العراقية العرقية والدينية والمذهبية في الحكومة، لكنه لم يمنح أي فرصة للأحزاب، وبالتالي فإن العديد من ممثلي هذا الأحزاب يهاجمون علاوي، لأنه قطع الطريق أمام استمرار نفوذهم”.