Shadow Shadow

نعتهم بصفات سيئة..

 حملة استباقية من وزير الصدر ضد من يرفض مشاركة النساء في تظاهرة الجمعة!

2020.02.13 - 20:01
 حملة استباقية من  وزير الصدر  ضد من يرفض مشاركة النساء في تظاهرة الجمعة!
بغداد – ناس وجه صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري، الخميس، رسالة إلى من يرفض مشاركة النساء في تظاهر غد الجمعة. وقال العراقي في تدوينة تابعها "ناس"، اليوم (13 شباط 2020)، إن "كل من يمنع زوجته او ابنته او اخته من حضور ضلاة الجمعة الموحدة غداً، فهو اما قليل الوفاء لشهيد الجمعة ومحييها، واما قليل الحب للوطن، واما متشدد بالتشدد الممقوت". وتابع، "فهن مؤمنات محجبات عفيفات محبات للوطن".   ورد صالح محمد العراقي، وزير الصدر، في وقت سابق اليوم، على سؤال لأحد متابعيه، تخص “رسالة للعالم”، في اشارة الى خروج تظاهرة نسوية اليوم تأييداً لنداء اطلقنه ناشطات عراقيات. وقال العراقي في تدوينة تابعها “ناس”، (13 شباط 2020)، “يرسلون.. ونرسل.. والله فوقنا رقيبا.. يسمع ويرى وهو بالمنظر الاعلى (جل جلاله وعلا مكانه)”. ودعا حساب “صالح محمد العراقي”، أمس الاربعاء، إلى تظاهرة نسوية رداً على مسيرة احتجاجية لدعم النساء المشاركات في الاحتجاجات. وقال العراقي، في تدوينة تابعها “ناس”، (12 شباط 2020)، إن “من محاسن الصُدف ان هذه الذكرى لولادة (سيدة نساء العالمين) تتصادف مع ما يسمى (بعيد الحب)”. وتابع، “كيف لا ؟ وهي كوكب دري يتقد بالحب مع ابيها سيد الكونين وسراج مضيء بفيض العشق مع زوجها سيد الوصيين وشمعة متقدة بروح الامومة مع ولديها الحسن والحسين صلوات الله عليهم اجمعين”. واضاف، “نعم هي فيض الحب ومركز العاطفة وسيدة العصمة ونور العفة ومعالي الشرف سلام الله عليها.. وهي وان كانت سيدة النساء والرجال الا من خرج بدليل.. الا انها اشتهرت بلقب (سيدة نساء العالمين) ولذا فعلى الفاطميات والزينبيات تكثيف حضورهن في صلاة الجمعة الموحدة التي ستقام في ذكرى اقامة صلاة الجمعة بامامة السيد الشهيد تقدست نفسه الطاهرة الذي كان يعشق الزهراء عشقا لا مثيل له” وبين، “نعم عليهن تكثيف حضورهن في صلاة الجمعة ثم الخروج بمظاهرة موحدة سلمية نسوية بعد تلك الصلاة لنبين للعالم اجمع بان نساء العراق مطيعات لسيدتهن سلام الله عليها وعاشقات لعراق علي والحسين وانهن على نهجها بالعفاف والحجاب لا كما يريد البعض تبيان العكس من ذلك، فهن مطالبات بنصرة العراق كالرجال بل لعلهن اولى بنصرة العراق في مثل هذا اليوم”. واختتم، “فما اجمل ان تناضل المرأة من اجل بلدها ومن اجل دينها ومن اجل عقيدتها ومن اجل عفتها ومن اجل صلاح بلدها واستقلاله فجزاهن الله خير جزاء المحسنات”. يذكر ان العديد من الناشطات، قد اطلقن حملة دعوّن فيها النساء العراقيات إلى تنظيم مسيرة نسوية بالقرب من نفق السعدون، يوم غد الخميس، دعما للمرأة العراقية.