Shadow Shadow

الإدارة تسلّمت الطلبات باليد

رئيس استثمار النجف لـ ناس : أشياء مُريبة في المطار ولا أحد يُجيب أسئلتنا! (وثائق)

2020.02.08 - 23:39
رئيس استثمار النجف لـ  ناس : أشياء مُريبة في المطار ولا أحد يُجيب أسئلتنا! (وثائق)
ناس - بغداد اتهم رئيس هيئة استثمار النجف ضرغام هادي كيكو، السبت،  إدارة مطار النجف الدولي بالقيام بتصرفات "مريبة" تتعلق بمشاريع المطار، ما قد يضطر هيئته إلى تحويل الملف إلى هيئة النزاهة الاتحادية. وقال كيكو في حديث لـ"ناس" اليوم (8 شباط 2020) "منذ أكثر من سنة فاتحنا إدارة مطار النجف الدولي عبر كتب رسمية لمعرفة الصيغ القانونية التي أحالت بموجبها الكثير من المشاريع الجديدة بآلية تبدو أنها تمت بقرار فردي من قبلها، لكننا حتى اللحظة لم نتسلم أي رد". وأضاف أن "تجاهل إدارة المطار لمخاطبات الهيئة يبعث على الريبة، فجميع كتبنا سُلمت إليها باليد"، لافتاً إلى أن هيئته "ستضطر من منطلق ما تحتمه المسؤولية الإدارية، إلى إحالة هذا الملف إلى هيئة النزاهة للتحقيق فيه، كي تتحقق المصلحة العامة". وأكد رئيس هيئة استثمار النجف، على أنه "لايمكن بأي حال من الأحوال تنفيذ المشاريع و‘عطاء مقاولات وصرف أموال بمليارات الدنانير إن لم تكن مؤطرة بالصيغ القانونية ووفق السياقات الأصولية وموافقات رسمية من قبل الجهات ذات العلاقة، وفي مقدمتها هيئة استثمار المحافظة"، موضحاً أن "مشروع المطار يعد من المشاريع الاستثمارية التابعة لهيئة استثمار النجف وفق القانون 13 لسنة 2006 المعدل". ويوم أمس الجمعة، كشفت هيئة اسثمار النجف، عن استملاك إدارة مطار المحافظة أراضٍ تحيط بمبنى المطار بشكل يخالف مساحة المشروع الاستثماري، وهو ما عدته مخالفة قانونية. وقالت الهيئة في كتاب أرسلته إلى إدارة مطار النجف تلقى"ناس" نسخة منه، أمس  (7 شباط 2020)، إن "هناك استملاكات وضم للاراضي المحيطة بمطار النجف الدولي، مقابل تعويضات مالية، وهذا مخالف للمساحة المحددة الى المشروع الاستثماري التي بموجبها أصدرت الاجازة للمطار". وطالبت هيئة استثمار النجف من الإدارة "تزويدها بالآلية والسند القانوني للتعويضات الممنوحة لأصحاب تلك الأراضي وكيفية تحديد مبالغها، إضافة إلى ما استندت عليه من تعليمات أو قوانين، وكذلك الموافقات المسبقة التي استحصلتها بهذا الشأن من الجهات الرسمية". وأشارت الهيئة، وهي المانحة للإجازة الإستثمارية، إلى "عدم إشعارها من قبل إدارة المطار بما قامت به الأخيرة، محمّلة إياها التبعات القانونية لذلك". وفي حين طلبت الإجابة على هذا الكتاب، لفتت هيئة استمثار النجف إلى "عدم إجابة إدارة المطار على كتابٍ سابق أرسلته إليها 26 كانون الثاني الماضي، دون معرفة سبب تأخرها".