Shadow Shadow

قال إنه أطلق عدة تحذيرات سابقة

كاظم فنجان يحدد موعد سقوط البلورات الثلجية على العراق: عصر جليدي مصغّر قادم!

2020.02.06 - 19:44
كاظم فنجان يحدد موعد سقوط البلورات الثلجية على العراق:  عصر جليدي مصغّر قادم!
بغداد - ناس توقع وزير النقل الأسبق والنائب، كاظم فنجان الحمامي، الخميس، انخفاضا مفاجئًا في معدلات الحرارة، خلال الأسبوع المقبل، وسقوط بلورات ثلجية فوق معظم أراضي العراق والبلدان المجاورة، وبخاصة المناطق الزراعية والصحراوية المفتوحة. وقال الحمّامي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (6 شباط 2020) إنه "سبق للنائب كاظم الحمامي وأن أطلق تحذيراته الموثقة بالكتب الرسمية التي يعود تاريخها الى عام ٢٠١٨، والتي تناول فيها الآثار السلبية الناجمة عن ظاهرة العصر الجليدي المصغر، والتي يطلقون عليها أحيانًا اصطلاح (الانخفاض الكبير في الطاقة الشمسية)، وما ينجم عنها من هبوط ملحوظ في درجات الحرارة، وغزارة الامطار، والفيضانات الجارفة". ناس إقرأ/ي أيضاً: أسطوانة الغاز بـ 25 ألف دينار في كردستان.. منافسة بملايين الدولارات تتحول إلى صراع مسلح! ناس وتشير التوقعات، الخميس، إلى أجواء دافئة في عموم البلاد، بانتظار “ذروة” الموجة القطبية التي سيشهدها العراق منتصف الأسبوع المقبل. وقال المتنبئ الجوي واثق السلامي في تدوينة تابعها “ناس” اليوم (6 شباط 2020)، إن “الطقس اليوم بشكل عام، سيكون مشمسًا يميل للدفء، مع درجات حرارة ترتفع عما كانت عليه يوم أمس الأربعاء”. وتوقع السلامي، أن تسجل المنطقة الشمالية 13 – 17 درجة مئوية، مقابل 19 – 22 في المنطقة الوسطى، و23 – 26 جنوبًا، مبيناً أن “الرياح بالمجمل ستكون جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة وتتراوح سرعتها بين 20-30 كم تنشط في الفرات الأوسط والجنوب إلى 40 كم”. كما رجح المتنبئ الجوي، تراجعاً طفيفًا في قوة الموجة القطبية الباردة المتوقعة، إضافة لسرعة تأثيرها وانحسارها، مشيراً إلى أن “ذروتها ستكون يون الإثنين من الأسبوع المقبل”. وأضاف السلامي، أن “التحذيرات ما تزال قائمة من برودة الأجواء وتصاعد الغبار واحتمالية أن يكون كثيفاً غربي البلاد”، موضحًا أن “فرص الأمطار والثلوج ستتضح أكثر، يوم غد الجمعة والتحديثات لاتزال متغيرة”. وبين السلامي، أن “فرص لتساقط الثلوج، فجر الإثنين يشمل: العاصمة بغداد، الأنبار، ديالى، شمال بابل، جنوب وغرب كربلاء، شمال واسط، جنوب صلاح الدين، غرب وشرق الموصل، شمال النجف”. وأشار المتنبئ الجوي، إلى أن “التحديثات القادمة قد تثبت أو تلغي التوقعات، ولكن لو ثبتت فسنكون في مشهد قد لايتكرر (يعني ضروري نسهر حتى نشاهد هذا المنظر الرائع في مناطقنا)”.