Shadow Shadow

بيان من الطلبة المحتجين يتضمن رسالة إلى الصدر

2020.02.05 - 21:04
بيان من الطلبة المحتجين يتضمن رسالة إلى الصدر
ناس – بغداد وجّه اتحاد طلبة بغداد، الأربعاء، رسالة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في إثر ما قالوا إنها اعتداءات تعرض لها الطلبة المتظاهرون أمس من قبل أنصار التيار الصدري، مطالبين إياه بسحب "القبعات الزرق" من ساحة التحرير بشكل عاجل. وذكر بيان لاتحاد الطلبة تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (5 شباط 2020)، ".. السيد مقتدى الصدر، القبعات الزرق التي مجدت بسلميتها وادّعيت أن سلاحها الورد، حملت العصي والسكاكين واعتدت بالضرب على طلبة شرفاء لم يخرجوا إلا لطلب الإصلاح الذي ترى نفسك راعيه، بإحدى تغريداتك أسميت نفسك بخادم الشعب، هل هناك خادم يضرب شعبه؟ هل هناك ثائر يضرب أخته وبنته الطالبة العراقية لا لشيء سوى انها رفضت تكليف مرشحكم السياسي!". وأضاف بيان اتحاد الطلبة "الذي حدث بالأمس من ضرب للطلاب بأسلوب يوازي أساليب البعث المجرم بتكميم الأفواه، قد أضرّ بتيارك ومقبوليته قبل أن يضر غيره ممن لم تخيفه لا نيران القناصة ولا قنابل الغاز". وتابع البيان مخاطباً الصدر "ادّعيت أنك ناصح، ولكننا لا نعتقد كطلاب أن النصح يتم باستعمال العصي والسكاكين". وختم بالقول "لا يمكن إخلاء مسؤوليتك المباشرة من خلال تغريدة أو لمحة، لا بد من سحب القبعات الزرق من التحرير الآن وفوراً".     ونفى الناطق العسكري باسم فصيل سرايا السلام التابع للتيار الصدري صفاء التميمي، وجود أي نية لتشكيلات التيار (السرايا أو القبعات الزرق) بفتح جسري الجمهورية والسنك وسط بغداد، مؤكداً اعتقال عدد من المتهمين بأحداث ساحة الصدرين في النجف، والتي تسببت بسقوط العشرات من الضحايا. وقال التميمي في حديث لـ “ناس” اليوم (5 شباط 2020) إن “القبعات الزرق هم تشكيل عراقي وهم أبناء التظاهرات والساحات، وإن غالبية المشاركين في التظاهرات وغالبية الشهداء هم من ابناء التيار الصدري”. وحول إمكانية التريث في حملة التيار الصدري على تجمعات المتظاهرين بعد اشتباكات الأيام الثلاثة الاخيرة، وأنباء سقوط ضحايا، قال التميمي “نحن موجودون في الساحات ومهامنا الآن هي فتح الطرقات والمدارس وحماية الجامعات وإعادة الدوام ومنع من يحاول أن يمنع الطلبة من الدوام ومن يكرههم على عدم الدوام، والاخوة في القبعات الزرقاء يقومون بمساندة القوات الامنية لإعادة فتح الطرق والمؤسسات المغلقة، لكنهم متظاهرون وسيبقون متظاهرين”. وأضاف “هناك تصرفات واستفزاز من قِبَل بعض المجاميع لأنصار التيار الصدري، لكن الإساءة للسيد الصدر ليست السبب في ما جرى تداوله من مشاهد مُجتزأة تزعم اعتداء صدريين على متظاهرين أو طلبة”. ورداً على بيان اتحاد طلبة بغداد الذي اتهم زعيم التيار الصدري بإطلاق أنصاره لضرب المتظاهرين من أجل فرض محمد توفيق علاوي رئيساً للوزراء، تساءل التميمي “هل علاوي هو مرشح الصدريين؟! أبداً، نحن هنا لحماية المتظاهرين، تصدينا بصدور عارية وقدمنا 3 شهداء في حادثة اقتحام السنك والخلاني، واليوم أيضا مستعدون للاستمرار بالتضحية من أجل حماية التظاهرات بل وإدامتها ورفدها بالمزيد من المشاركين، لكن هناك مَن استاء ربما أو اغتاظ من حملتنا لإعادة الحياة إلى المرافق الخدمية وبدأ بافتعال هذه الأحداث”.