Shadow Shadow

مخاطباً بغداد: تعايشوا معهم مباشرة ..

وزير خارجية بلجيكا: وضع سكان العراق صعب.. جاهزون للمساعدة

2020.02.03 - 12:34
وزير خارجية بلجيكا: وضع سكان العراق صعب.. جاهزون للمساعدة
بغداد – ناس أكد وزير الخارجي البلجيكي فيليب اوفت، الاثنين، صعوبة الاوضاع التي يعيشها سكان العراق، مبدياً استعداد بلاده لمساعدة الحكومة العراقية بهذا الصدد. وعقد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، مؤتمراً صحفياً مع نظيره البلجيكي فيليب اوفت، تابعه "ناس"، اليوم، (3 شباط 2020)، حيث قال الحكيم "بحثنا مع الضيف العلاقات الثنائية ورفع مستوى التبادل التجاري والقضايا ذات الاهتمام المشترك والجالية العراقية في بلجيكا، اضافة الى التطورات السياسية والامنية على الصعيدين الاقليمي والمحلي". وأضاف ان "المباحثات كانت مطولة، حيث أجبنا على أسئلة الوزير الضيف والحالة في منطقتنا، سواء مع جيراننا والملاحة في الخليج والقضية الفلسطينية ومخرجات مؤتمر وزراء الخارجية في القاهرة، وأكدنا اهمية احترام سيادة العراق ودعم جهودنا للقضاء على الارهاب واعادة الاعمار". وتابع الحكيم "اتفقنا على استمرار التعاون في مكافحة الارهاب والتطرف، كما بحثنا ملف المقاتلين الاجانب في داعش، فضلا عن ابلاغ الوزير البلجيكي قرار الجامعة العربية الرافض لصفقة القرن". وشدد على "أهمية ان تكون الجهود رامية لتخفيف حدة التوتر بين طهران وواشنطن، وتجنيب المنطقة اي خطر حرب مدمرة تكون تداعياتها خطيرة على العالم"، مشيرا الى ان "وزير الخارجية البلجيكي سيزور رئيس الجمهورية، ونأمل ان تكون زيارته مثمرة للعراق". بدوره، قال وزير الخارجية البلجيكي في المؤتمر الصحفي انه "هذه هي أول زيارة لي للعراق والمنطقة، ونعرف العراق والعراقيين خاصة بعد الاحداث الاخيرة"، مشدداً على انه "من المهم جداً التعايش معهم مباشرة". ولفت الى انه "ليست من السهولة تشكيل الحكومة لكنها مسألة حاسمة ودقيقة لأجل مصلحة الشعب، والوضع صعب مع السكان، ونستطيع تقديم المساعدة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، لجعل الامور اكثر فاعلية". وتابع اوفت "تحدثت مع الحكيم عن استعداد بلجيكا لمساعدة العراق في القضاء على الارهاب"، مبينا ان "الوضع الاقليمي مازال صعباً لكم". واكد ان "الاستقرار للعراق مهم جدا لنا، وسنبقى عضوا فاعلا في الاتحاد الاوروبي لمساعدة العراق وابعاد التصعيد عن المنطقة". يشار الى ان وزير الخارجية البلجيكي فيليب اوفت وصل اليوم الاثنين، الى العاصمة بغداد، في زيارة رسمية.