Shadow Shadow

الآن.. الصدريون ينصبون خيمهم من جديد في ساحة التحرير (صور)

2020.01.31 - 20:44
الآن.. الصدريون ينصبون خيمهم من جديد في ساحة التحرير (صور)
ناس - بغداد  عاود أنصار التيار الصدري، مساء الجمعة، نصب خيم الاعتصام في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد. وأظهرت صور حصل عليها "ناس"، اليوم (31 كانون الثاني2020)، شروع أنصار التيار بنصب سرادق الاعتصام مجدداً في الساحة.                                                                                                                                                       ووجهت صفحة”صالح محمد العراقي”، المعروف بـ”وزير الصدر” ،الجمعة، أنصار زعيم التيار مقتدى الصدر، بالتوجه إلى ساحة التحرير وسط بغداد. وردَّ العراقي على أحد المعلقين في منصات التواصل بالقول “شدوا الرحال.. الان الان وليس غدا”.   واعتبر رئيس كتلة الإصلاح النيابية، النائب عن تحالف سائرون صباح الساعدي، الجمعة، أن “الثورة الإصلاحية السلمية” قد بدأت بصفحة جديدة من الإصلاح والتجديد، فيما تحدث عن نوعين من “الثوار”. وقال الساعدي في تدوينة تابعها “ناس”، اليوم (31 كانون الثاني2020)، “هاهي الثورة الإصلاحية السلمية تبدأ صفحة جديدة من صفحات اصلاحها وتجديدها، هاهم الثوار السلميون يجددون العهد مع الاصلاح وراعيه”. وأضاف الساعدي “هاهم ثوار (انقاذ الوطن) تتكاتف جهودهم وتختلط دماؤهم الزكية (لإنقاذ العراق)، هاهم ثوار (الوطن) وثوار (السيادة) يزحفون لتحقيق الهدف المشترك (وطن السيادة)”. وتابع قائلاً “هاهي المطالب الاصلاحية تغدو نشيدا يتغنى به ثوار (انقاذ العراق) وتصدح حناجرهم”. وختم الساعدي بعبارة “الشعب يريد انقاذ الوطن”.   وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد دعا، الجمعة، إلى التحضير لاعتصامات سلمية حاشدة قرب المنطقة الخضراء بالتنسيق مع القوات الامنية. وقال الصدر في تغريدة عبر حسابه بتويتر وتابعها “ناس” (31 كانون الثاني 2020) إنه “مرة أخرى قد فشل السياسيون بتشكيل حكومة غير جدلية وما زال بعضهم يماطل في تحقيق مطالب المتظاهرين المحقة بل مطالب الشعب المشروعة، وهي، محاكمة الفاسدين بقضاء نزيه، ومفوضية انتخابات مستقلة، وإقرار قانون الانتخابات المنشود، وتشكيل حكومة غير جدلية وغير تبعية بوزراء مستقلين لا حزبيين ولا طائفيين ولا فئويين ولا ميليشاويين، واستقلال العراق وسيادته، وانتخابات نزيهة مبكرة خلال الأشهر المقبلة”. الصدر أضاف أن  “من المصلحة ان نجدد الثورة الإصلاحية السلمية وذلك من خلال، مظاهرة شعبية سلمية حاشدة في العاصمة لكونها مركزاً للقرار، للضغط على الساسة بتشكيل الحكومة وفق تطلعات المرجعية والشعب، والتحضير لاعتصامات سلمية حاشدة قرب المنطقة الخضراء بالتنسيق مع القوات الأمنية الوطنية البطلة”، مؤكداً: “لنا خطوات شعبية تصعيدية أخرى”. وتابع: “يا أحبتي ممن ستلبون هذا النداء الوطني المبارك، عليكم بالانضباط والسلمية وعدم قطع الطرق، وغلق المؤسسات التعليمية والخدمية كما عهدتكم من ذي قبل فنحن وإياكم دعاة الإصلاح، .. كل من في ساحات الاحتجاجات حالياً هم اخوتكم فلا تتفرقوا على الاطلاق لا بهتاف ولا بقول ولا فعل، ولا ارضى بل وامنع من ذكري بل اذكروا الوطن وقولوا: الشعب يريد إنقاذ الوطن”.