Shadow Shadow

هاجم واشنطن في بيان مطوّل

حزب الدعوة يرفض التفاوض والتنازل عن القدس: من حق الفلسطينيين العيش بحرية وسلام

2020.01.29 - 14:56
حزب الدعوة يرفض التفاوض والتنازل عن القدس: من حق الفلسطينيين العيش بحرية وسلام
بغداد - ناس أبدى حزب الدعوة الاسلامي، الأربعاء، استنكاره ورفضه لـ "صفقة القرن" التي أعلن عنها أمس الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أنها خطة السلام بين أسرائيل وفلسطين. وقال الحزب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (29 كانون الثاني 2020)، "مايزال التآمر الدولي ضد الامة الاسلامية بقيادة اميركا يتبلور يوماً بعد يوم، اذ اصبحت مقدسات المسلمين مطمحاً تأريخياً للعنصرية الصهيونية بدعم من التطرف الاميركي المستمر"، مضيفا انه "طيلة القرن الماضي وقضية الشعب المسلم في فلسطين تدور بين قرارت مبهمة دولية واقليمية، لا دافع لها غير مسخ الهوية الاسلامية للقدس الشريف، وتشريد الفلسطينيين وأسرهم وقتلهم أمام أعين العالم اجمع". وأكد على أن "العنجهية الاميركية التي اعترفت بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، واعترفت باحتلال الجولان وضمها الى الاراضي المغتصبة، كللت ذلك كله بمشروع متكامل من اجل طمس القضية الفلسطينية، والقضاء على حق الفلسطينيين بالحرية والسلام والعيش على أرضهم ووطنهم" مشيراً الى ان "مشروع صفقة القرن المشؤومة لن يمر ابداً، وليس له اي مقومات للحياة، بل انه ولد مؤامرة ميتة". وتابع ان "هذا المشروع المسخ لن يغير حقيقة فلسطين، ولا انتماء القدس الاسلامي، ولن يفرق وحدة الموقف الفلسطيني ازاء الاحتلال ووجوده الطارئ". ودعا حزب الدعوة دول وشعوب العالم العربي والاسلامي والشرعية الدولية والدول الصديقة الى "التعاون ووضع أسس مواجهة مؤامرة صفقة القرن المخزية، وهذا لا يتأتى الا من خلال عقد مؤتمر دولي لتثبيت الحق الفلسطيني، ورفض المشروع الاستيطاني الغادر". وختم الحزب البيان بأعلانه رفضه "أي تفاوض او تنازل حول حقوق الشعب الفلسطيني التأريخية، وحول هوية القدس الاسلامية".